عبايات فساتين وكمّامات كلاسيكية لكشخة رمضان والعيد من المصممة سارة البدير

الشغف بالأزياء وخطوط الموضة العالمية قاد المصمّمة سارة بدير لتصميم قطع من العبايات الفريدة والجاهزة، والمصمّمة لتناسب أذواق النساء كتافة، من خلال مزجها لثقافتها السعودية وتوظيفها خطوط البساطة وسمات الأناقة في مجموعاتها، خاصة العبايات التي تقدمها لشهر رمضان وعيد الفطر.

 

 

بداية عرفينا بنفسك؟
سارة البدير، تخرّجت إدارة أعمال من جامعة الملك عبد العزيز بجدة، زوجة وأم لثلاثة أبناء، نشأت بين يدي والدتي التي تعشق الأقمشة والتصاميم، ولها الأثر الأكبر في ما وصلت إليه الآن.

ما هي فلسفتك في تصميم العبايات؟
 البساطة بالتصميم، الابتعاد عن التقليد، إختيار الأقمشة ذات الجودة العالية.

 

 

ماذا يعني التصميم بالنسبة لك؟
التصميم هو شغف وهواية لدي منذ الصغر، فقد بدأت التصميم منذ سن الرابعة عشر، حيث كانت أمي رحمها الله تصطحبني معها إلى محلات الأقمشة. وقد كانت تحثني على البدء بالتصميم لإيمانها بإمكانيتاتي، ولما لمسته من بوادر مشجّعة في التصاميم التي كنت أرسمها منذ الصغر. بدأت بتصميم ملابس السهرة والأطفال، ثم الكمّامات مع ظهور جائحة كورونا. بعد ذلك، توسّعت أعمالي لتشمل العباءات والفساتين مع تأسيسي لعلامة ڤولاكوليكشن خلال فترة الحجر.

هل للحالة المزاجية دور تلعبه في ابتكار التصاميم؟
بالنسبة لي لا أتأثر كثيراً، فالهدف الذي أسعى وأجري خلفه لتحقيقه هو أكبر تأثير.

من أين أتيت باسم العلامة؟
ڤولاكوليكشن مشتق من كلمة ڤولا Voula، والتي تعني في اللغة اليونانية: الـبقعة أو الـموضع. وهو حي مطل على البحر في أثينا يتسم بالهدوء، وهو مكاني المفضل عند قضائي عطلة الصيف.

 

 

ما هي تفاصيل آخر مجموعة أطلقتها مؤخراً؟
تتضمن مجموعة رمضان والعيد فساتين وعباءات وكمّامات كلاسيكية بطابع عصريّ تسمح للمرأة ارتداءها في السفر، وفي أوقات ومناسبات مختلفة.

ما أكثر تصميماتك التي لاقت استحساناً كبيراً بين الناس؟
الكمّامات برسمة العين الخاصة بي، وبالنسبة للعباءات لدي مجموعة تناسب العديد من الأذواق.

 

 

متى نقول إن هذا التصميم جريء؟ وأين الجرأة في تصميماتك؟
الجرأة قد لا تكون لصالح التصميم أو المصمّمين، علماً أنّني أعتمد البساطة في اختيار الأقمشة والتصميم، مع لمسة مبتكرة تتمثّل بدمج الألوان، وهذه اللمسة هي بحدّ ذاتها سلاح جريء.

كيف تجمعين بين الموضة ومتطلبات السوق السعودي أو الخليجي؟
الموضة نشأت منذ القدم، منذ أن بدأ الانسان بارتداء الملابس. وما بين الحربين العالميتين الأولى والثانية، تعتبر هذه الفترة العصر الذهبي للأزياء الفرنسية، التي بدأت تتطور على مرّ السنين. أما الآن فأنا أعتقد أن كلّ مصمّم يستطيع أن يخلق الموضة الخاصة به، بما يتناسب مع ذوق كل امرأة في مجتمعنا. وبما أنّ كل امرأة تتميز بطابع مختلف عن غيرها من النساء، لذا من الممكن أن نجعل صيحات الموضة إضافة على بعض التصاميم من دون الالتزام بها على الوجه الأكمل.

ما هي العناصر الأساسية التي تجذبك في تصميم وتفاصيل العباءة؟
العباءة هي الرداء الذي نرتديه ليواكب العادات والتقاليد، ولا نستطيع الاستغناء عنها أياً كان السبب. هي أيضاً تمثل شخصية المرأة ويتطلب تصميمها أفكاراً متجدّدة بالإضافة إلى تنفيذها ضمن معايير الجودة العالية، ونظافة الحياكة، ونوع القماش والخيوط المستخدمة، واستخدام المكنات الجيّدة.

 

اقرئي ايضا:

عبايات ملونة لرمضان 2021 من وحي الفاشينيستا المحجبات

 

 

من هي المرأة التي تلهمك في التصميم؟
أمي نبيلة، رحمها الله، وكذلك الملكة إليزابيث. كما هناك مصمّمات يونانيات استمتع بقضاء الوقت معهنّ والتعلم من أسلوبهنّ في التصميم في اليونان.

مجال الموضة والتصميم في مراحل تطور كبرى في المنطقة، هل ما زلت تواجهين تحدّيات في مراحل التصميم؟
أواجه تحدّياً واحداً فقط من بعض الناس، وهم فئة قليلة لا يفهمون منظور علامتي الخاصة، والتي تم تمريزها برسم العين. فالعين المسمّاة evil eye تمثلني بنسبة كبيرة، ولهذا السبب أقوم باستيراد الأقمشة الخاصة بالعين من ألمانيا واليونان. البعض يفسرها كما في الحضارة الإغريقية القديمة، على أنها تبعد العين الشريرة، أما أنا فأعتبرها لغة العين والنظرة إلى المستقبل. كما أنّ اللون الأزرق فيها يرمز إلى البحر، حيث أنني من عشاقه، وفتحة العين ترمز إلى النظر إلى المستقبل وإلى الأمام، من دون الرجوع للخلف، والابتعاد عن كل طاقة سلبية قد تكون سبباً في الانهيار أو الفشل.

 

 

نصائحك لارتداء العباية بأناقة وراحة مثالية في الصيف؟
-    يجب اختيار عبايات ضمن خانة الألوان الصيفية الفاتحة، كألوان البحر وما بداخل البحر من تدرّجات زرقاء، والأبيض.
-    كما يجب أيضاً اختيار الأقمشة المريحة والخفيفة، مثل القطن على أنواعه، والكتان على أنواعه، والبيكيه، والمايفير ليدي كريب، والحرير والدانتيل، والقطن والبوبلين.

 

 

ما هي أبرز اتجاهات الموضة في تنسيق الأزياء الربيعية والصيفية؟
- للمرأة الجريئة: التصاميم الهندسية بألوان متداخلة وصارخة.
- للمرأة الكلاسيكية: التصاميم الكلاسيكية بألوان أساسية وهادئة مثل الأزرق السماوي.
أما الإتجاهات السائدة هذا الصيف:
- الكروشيه.
- البناطيل الواسعة.
- الحقائب والأحذية الخضراء والصفراء.
- الملابس المطبّعة بالشجر بالورود، وهنا أنصح باعتماد الدقة عند تنسيق أي طلة فيها نقشات نباتية وأشجار.

 

اقرئي ايضا:

عبايات سوداء لكشخة رمضان لإطلالات السحور

 

ما هي سلبيات وإيجابيات مهنتك؟
تختلف الايجابيات والسلبيات باختلاف شخصيات المصمّمين:
  -  السلبيات: تحتاج مهنة التصميم إلى الصبر والاستمرارية.
 - الايجابيات: الوقت القليل في التصميم والإبداع، حيث أن غالبية الناس يظنون أنّ مصمّمة الأزياء تقضي أغلب وقتها في الرسم والابتكار، وهذا غير صحيح. فالمصمم الناجح يقضي القليل من وقته في الرسم والتصميم، وبقية وقته يكون في البحث والتخطيط والإطلاع على موضة الموسم، وغيرها من الأمور الدقيقة. أما غالبية وقته فتكون في اختيار الخامات والإشراف على العمل، لظهوره بالشكل النهائي الذي في خياله ـ وهذه من أهم النقاط. فإذا كانت مهارات التخطيط لدى المصممة جيدة، ستبدع في تخصيص الوقت لكل مرحلة؛ أما إذا كانت فوضوية واعتقدَت أنّ التصميم هو رسم فقط، فستجد صعوبة في الوصول للنتائج النهائية المطلوبة، وللتجدّد المستمر كذلك، حيث أن في كلّ من مواسم السنة الأربعة يتمّ اكتشاف أقمشة جديدة ونماذج وخامات مبتكرة.

 

 

ما هي الرسالة التي تودين نشرها من خلال تصاميمك؟
إنّ التصميم يجري في عروقي، وهدفي ليس تجاري بقدر حبّي لابتكار تصاميم مختلفة وجديدة. كما أسعى لأت تكون تصاميم مختلفة عن ما هو موجود في السوق وبما يتناسب مع شخصية كل امرأة.

اعمال ومشاريع تعملين عليها في المستقبل القريب؟
في البداية أريد أن أقوم بمساعدة جميع الفتيات والنساء ذوات الدخل المحدود بنشر تصاميم جميلة ومميزة، بأسعار مناسبة تسعدهنّ وتدخل البهجة في قلبهنّ، كما أسعى أيضاً إلى إعادة تدوير الأقمشة، وحالياً أخطّط أن يصبح مشروعي عائلياً يضمّ كلاً من أختي ديانا، وبناتي ديانا، تيانا وليانا، حفظهنّ الله.

كيف يمكن لقارئات موقع "الجميلة" متابعه جديدك والحصول على تصاميمك؟
من خلال حسابي في انستقرام voulacollection@

 

اقرئي ايضا:

شنط كتف موضة الموسم لإطلالات عبايات رمضان 2021

 

أضف تعليقا