الجمهور يسخر من عمرو يوسف بسبب مسلسله الفرعوني " الملك" وعالم اثار يكشف اخطاءه

أثار برومو مسلسل "الملك..كفاح طيبة" بطولة عمرو يوسف والذي سيعرض في رمضان المقبل موجة واسعة من الجدل والسخرية منذ عرضه، خاصة فيما يتعلق بالمباني والديكورات والملابس ومدى مطابقتها للحقبة التاريخية التي تدور فيها أحداث المسلسل.

وقال الدكتور باسم بالشماع خبير الآثار المصري أن شكل المباني التي تعكس الحضارة المصرية في البرومو لا بأس بها وتوجد مثيلتها في الكتب والنصوص القديمة، ولكن! انتقد الشماع ظهور عمرو يوسف وشريف سلامة وماجد المصري باللحية مشيرا إلى المصريين القدماء كانوا يطلقون لحاهم ولكن بشكل مختلف عما ظهر في برومو المسلسل إلى جانب وجود لحى مستعار وهذا مشار إليه في النصوص القديمة.

وأشار خبير المصريات إلى أن ظهور الممثلات بالكتان الأبيض كان مألوفا ومتعارف عليه ولكن ظهور ريم مصطفى بزي أسود غريب بعض الشئ ليس مألوفا لأن اللون الأسود في ملابس النساء لم يظهر على النقوش المرسومة في الجداريات والمعابد ولم يظهر أيضًا في النصوص المصرية القديمة.


اما الصدرية الذهبية التي ظهر بها عمرو يوسف لم تكن غريبة بل على العكس كانت تلك الصدريات منتشرة في مصر القديمة بشكل كبير.

ولفت الشماع إلى أن ظهور شريف سلامة بالتاج الأحمر يعد خطأ تاريخي حيث كان ملوك الجنوب يرتدون تيجانا باللون الأبيض كذلك مناداته بسقنن رع يجب أن يتبعها تاعا.

وأبدى الشماع اندهاشه من ملابس عمرو يوسف الممزقة في البرومو مشيرا إلى أنه كان ملكا وتولى حكم مصر في العاشرة من عمره ولا يعلم المبرر الدرامي لظهوره بهذا الشكل. 

 

 

أضف تعليقا