تقنية غواشا.. فوائد وأضرار

Guasha، أو تدليك الكشط، تقنية ليست حديثة العهد في عالم الجمال، وإنما هي علم عرف منذ العصور القديمة في الصين، استخدمت في الطب الصيني البديل، لتنتقل من جيل إلى جيل، وصولاً إلى يومنا هذا.  هي نوع من أنواع التدليك الذاتي اللطيف، تستخدم فيه أحجار طبيعية، أشهرها، حجر اليشم الذي كان يعتبر حجراً مقدساً لاعتقاد شعوب الصين القديمة بأنه يمتلك خصائص سحرية، قادرة على شفاء العديد من الأمراض. كان بالنسبة لهم رمزاً للأرض، السماء والخلود، كان يوضع على هيئة تمائم ويزينون منازلهم بتماثيل مصنوعة منه. 
الغواشا، هي تقنية الهدف منها  معالجة التصريف اللمفاوي لإزالة السموم من الجسم، أما للبشرة، فهي تضاعف من تدفق الدورة الدموية وتحفيزها على إنتاج الكولاجين الطبيعي فيها. 

 

فوائد تقنية غواشا للبشرة


•    كما ذكرنا، هي تعزز إنتاج الكولاجين الطبيعي في البشرة.
•    تخفف من حدة انتفاخات العينين.
•    تقلل من احتمال ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
•    تضاعف من قوة أنسجة البشرة، ما يمنح ترهلها. 
•    تمنح البشرة الإشراقة والنضارة الطبيعيتين. 
•    تعالج الهالات السوداء. 
•    تخفف من حدة البقع الداكنة. 
•    تساعد كريمات الترطيب على التغلغل بسهولة إلى مسام البشرة وتغذيتها. 
•    تخفف من حدة توتر عضلات الوجه.

 

الأدوات الخاصة بتقنية غواشا


حجر اليشم أو الكوارتز الوردي هو الأداة الرئيسية في تقنية غواشا أو ما تعرف بالحجامة الصينية. توجد أشكال مختلفة لكل جزء من أجزاء الجسم، فبعض الأحجار على شكل قلب، أو كالسمكة، في حين البعض الآخر يبدو كقدم الطائر أو مستطيلاً.
هذا ويحذر الخبراء من استخدام الأدوات المزيفة، كأداة الأكريليك  التي قد تتسبب بحدوث حساسية وتهيج لبشرتكِ.

 

اقرئي أيضاً: تخلّي عن البوتوكس بتدليك هذه النقاط في الوجه

 

تقويم الخبراء لتقنية غواشا


تتباين آراء الخبراء في فعالية تقنية غواشا، سواء للبشرة أو لصحة الجسم، ففي حين يرى المؤيدون أنه أثبت نجاحاً في علاج العديد من الحالات، وهذا يعتمد على نوع الحجر المستخدم، فعلى سبيل المثال، حجر اليشم يمتلك خصائص مهدئة، بينما حجر الكوارتز يقلل الالتهابات، ينشط الدورة الدموية ويحفز التصريف اللمفاوي.
بالمقابل، منتقدو تقنية غواشا، يرون أنها ما زالت تحتاج إلى المزيد من الأبحاث لحسم تأثيرها معتقدين أنه بالرغم من أن التدليك بالأحجار يقوي العضلات ويحفز تدفق الدم، لكن ذلك مرده إلى التدليك، والأحجار المستخدمة في تقنية غواشا لا تأثير لها.

 

كيفية تطبيق تقنية غواشا 


يمكن اللجوء إلى تقنية غواشا لدى طبيب مختص، كما يمكن القيام بها في المنزل، تستخدم فيها أداة مسطحة ومصقلة يتم تمريرها بلطف على سطح البشرة من الأسفل صعوداً إلى الأعلى، مع الضغط الخفيف بعد توزيع أي نوع من الزيوت الطبيعية على بشرة الجسم أو الوجه .  

 

أضرار تقنية غواشا


ما من سلبيات تذكر لتقنية غواشا، سوى بعض الكمدات الطفيفة المحتملة، سرعان ما تزول مع مرور الوقت، ولكن ينصح باستشارة الطبيب قبل اللجوء لها، كذلك الحرص على تنظيف الأداة جيداً قبل الاستخدام تجنباً لحدوث أي التهاب جلدي أو عدوى.
إلى ذلك، يحتم عدم استخدام تقنية غواشا في بعض الحالات، منها:
•    تجلط في في الأوردة. 
•    تناول أدوية لسيلان الدم. 
•    الإصابة بورم أو جرح لم يلتئم.
•    في حال الخضوع لجراحة، خاصة في منطقة التدليك.
 

أضف تعليقا