6 عادات سيئة في العمل يجب التخلي عنها منعاً للفشل 

من الممكن ان يؤدي اتباع بعض العادات السيئة في العمل الى ارتكاب الاخطاء والفشل في اداء المهمات. ولهذا لا بد من التعرف على تأثير كل منها من اجل تجنبها. ويجب الا ان تنسى الموظفة ان هذه العادات السيئة في العمل يمكن ان تؤثر بشكل سلبي على الانتاجية وعلى احتمال الحصول على ترقية. وهذه ابرزها. 

 

عادات تمنع النجاح في العمل

 

اقرئي أيضاً: 3 أصعب شخصيات في العمل ونصائح للتعامل معها


يمكن ان يسبب التمسك ببعض العادات السلبية اثناء العمل عدم القدرة على تحقيق النجاح وعلى الانتهاء من تنفيذ المشاريع والمخططات بالطريقة الصحيحة. 


1 القيام بأكثر من عمل في الوقت نفسه  

 


فهذا لا يعني الفعالية كما تعتقد الكثير من الموظفات، بل انه يمكن ان يسبب الفشل في تنفيذ المهمات. فمن اجل زيادة الانتاجية يجب الاهتمام بمهمة واحدة والتركيز عليها من اجل القيام بها على اكمل وجه والوصول الى النتائج المرجوة. وفي هذه الحالة لا بد من وضع لائحة تتضمن المهمات من الاكثر الى الاقل اهمية. 

 

2 التحقق من البريد الالكتروني بشكل متكرر 


يمكن ان تسبب هذه العادة الشعور بالتوتر والقلق الدائمين. وهو ما قد يؤدي الى تراجع الفاعلية وضعف الاداء والى عدم القدرة على الوصول الى الاهداف.  ولهذا من الضروري اخذ قسط من الراحة وتفقد البريد من مرتين الى 3 مرات يومياً كحد اقصى. 

 

   3 تأجيل الاعمال 

 


من العادات السيئة التي يتم اتباعاه في مكان العمل ايضاً اضاعة الوقت والقيام بأعمال غير مثمرة وتأجيل تلك المثمرة والمهمة. وهذا ما يمكن ان يؤخر عملية اتمام المشاريع وتنفيذ الخطط وتسليم الواجبات في الموعد المحدد لها. ومن افضل النصائح التي يمكن تقديمها في هذا السياق اداء المهمات المفيدة في الساعات الاولى من دوام العمل حيث يتمتع الجسم والذهن بالطاقة الضرورية. ولهذا يجب وضع جدول يومي يتم اتباعه ويتضمن سلم المهمات من الاكثر الى الاقل صعوبة. 

 

4 تحديد جدول اعمال حافل بالمهمات 

 


من المهم التخطيط قبل البدء بالعمل. لكن من الافضل الا يكون البرنامج اليومي متخماً وحافلاً بالمهمات وبالأعمال التي يجب القيام بها في يوم واحد. فهذا يمكن ان يسبب الشعور بالضغط النفسي والتوتر وعدم القدرة على التركيز وعلى انهاء المهمات على اكمل وجه. ولهذا يجب ان يمتد البرنامج على 4 الى 5 ساعات من مجموع ساعات العمل اليومي. اما الوقت المتبقي فمن الممكن تخصيصه لأداء المهمات الطارئة. 

 

5 الجلوس لوقت طويل 


يمضي معظم العاملين في المكاتب ساعات طويلة وهم يجلسون على الكرسي. ويقومون خلال ذلك بالعديد من المهمات. ولهذا فإنهم لا يقومون بأي حركة وهذا خطأ كبير ويؤثر على الصحة الجسدية بشكل كبير. ولهذا من الافضل التحرك والذهاب الى مكاتب الزملاء للتحدث اليهم مثلاً بدلاً من فعل هذا عبر الهاتف او البريد الالكتروني. كما من المهم المشي لمدة 5 الى 10 دقائق في منتصف النهار في مكان يسمح بذلك. 

 

6  تلبية كل الدعوات 

 


من الممكن حضور اجتماع الى اجتماعين او 3 اسبوعياً. فمن الخطأ تلبية الدعوة الى كل الاجتماعات والمناسبات. والسبب ان هذا يشكل اضاعة كبيرة للوقت. ومن اجل تنظيم الحياة المهنية لا بد من تدوين كل النشاطات التي يجب القيام بها والندوات والمؤتمرات واللقاءت التي يجب حضورها على مفكرة خاصة منعاً لتضارب المواعيد وازدحامها. فتلبية كل الدعوات التي يتم تلقيها تعتبر من ابرز العادات السيئة التي يتم اتباعها اثناء العمل.   
    

أضف تعليقا