ما هو حمض الهيالورونيك؟ فوائده للبشرة، أضراره وكيفية اختياره

حمض الهيالورونيك Hyaluronic Acid  مادة موجودة طبيعياً في جسم الإنسان، تفرزها الخلايا المسؤولة عن إنتاج الكولاجين لتؤمن المرونة والليونة للجلد. يتميز حمض الهيالورونيك بقدرته على امتصاص السوائل، فهو شبيه بالإسفنجة يقوم بجذب جزيئات الماء التي يقوم بتخزينها ومن ثم يقوم بتوزيعها وفق حاجة الأنسجة ويحبسها داخل الجلد، ما يسمح بالحفاظ على مستوى الترطيب في البشرة، فتبدو نضرة ومشدودة.  
الجدير بالذكر، حمض الهالورونيك لا يتغلغل في البشرة، وإنما يعمل كغشاء واقٍ لها ومرطب لجميع أنواع البشرة، لذا يدخل في معظم كريمات الترطيب ومستحضرات العناية بالبشرة كالصابون والمكياج....

أين يوجد حمض الهيالورونيك، وما فوائده للجسم؟


 يقع حمض الهيالورونيك في مناطق الغضروف في الجسم، أي في المفاصل ومحيطها، كذلك في السائل الزجاجي المحيط بالعين.

حمض الهيالورونيك يصفه الأطباء كمادة لتخفيف وعلاج العديد من الحالات المرضية، كالروماتيزم، التهابات المفاصل، هشاشة العظام والفصال العظمي التآكلي، وهو مرض يصيب المفاصل يمنع المصاب به من ممارسة حياته بشكل طبيعي، نتيجة فقدان المفصل الليونة والمرونة لما يعرف بالسائل الزليلي.
يسستخدم  حمض الهيالورونيك كقطرة لعلاج العين لمن يعاني من حدوث جفاف فيها، نتيجة عوارض مرضية، وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام حمض الهيالورونيك في بعض عمليات جراحة العين، كإزالة الساد  Cataractأو ضبابية العين، زراعة القرنية، وعلاج انفصال شبكية العين، فيتم حقنه كبديل لسوائل العين الطبيعية.  
 

اقرئي أيضاً: الحقن المضادة للتجاعيد: أيهما أفضل حمض الهيالورونيك أم البوتكس؟

 

فوائد حمض الهيالورونيك للبشرة

فوائد حمض الهيالورونيك للبشرة


مع التقدم في السن، تبدأ مستويات حمض الهيالورونيك بالانخفاض بعد بلوغ سن الـ 35، فتبرز بعض العلامات التي تدل على انخفاض هذا الحمض، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة.
•    حمض الهيالورونيك مرطب فعال للبشرة، يجعلها أقل عرضة للتلف من جراء العوامل الخارجية والبيئية، فيخترق الطبقة العليا من الجلد ويزوده بالرطوبة التي يحتاجها.
•    يعمل حمض الهيالورونيك كمضاد للأكسدة، يحارب الجذور الحرة المسؤولة عن شيخوخة البشرة.
•    يشد حمض الهيالورونيك البشرة ويمنع ترهلها مع مرور الوقت.
•    يحافظ حمض الهيالورونيك على مادة الكولاجين في الأنسجة الضامة.
•    يرمم حمض الهيالورونيك الخلايا والأنسجة التالفة من جراء التقدم في السن.

أي مناطق الوجه بحاجة إلى حمض الهيالورونيك؟

 

حمض الهيالورونيك


•    الشفاه.
•    عظم الوجني أو الوجنتين الذي يعرف بمصطلح . Zygomatic Bone
•    منطقتة جانبي الأنف وتعرف بالأخاديد الناسوجينية.
•    قدم الغراب، أي على الجانب الخارجي للعيون.

 

كيفية اختيار حمض الهيالورونيك المناسب لنوع البشرة

 

 

للاستفادة القصوى من فوائد حمض الهيالورونيك، لا بد من اختيار الوسيلة أو المنتج المناسب لنوع البشرة، السيروم، الكريم أو الحقن.   

للبشرة الدهنية والمختلطة


إذا كانت البشرة دهنية أو مختلطة، يجب اختيار سيروم حمض الهيالورونيك الخالي من الزيوت والذي ترتكز تركيبته على المياه، تجنباً لظهور البثور وانسداد المسام.

حمض الهيالورونيك

 

 


للبشرة الجافة والعادية


إذا كانت البشرة جافة أو عادية، لا بد من اقتناء سيروم حمض الهيالورونيك الغني بالزيوت للحصول على الترطيب اللازم.


 للبشرة الحساسة


إذا كانت البشرة حساسة ينصح بكريم حمض الهيالورونيك وليس السيروم.
 
تجدر الإشارة إلى أنه في حال كانت البشرة تعاني من كثرة التجاعيد، الترهل الواضح أو حب الشباب المزمن، السيروم أو الكريم الغني بحمض الهيالورونيك لن يؤتيا بأي جدوى، عندئذ، لا بد من اللجوء إلى الحقن على يد طبيب أو خبير تجميلي متخصص للحصول على النتيجة المرجوة.


اختيار حمض الهيالورونيك بحسب مشاكل البشرة

 

حمض الهيالورونيك


عند اختيار المنتج الذي يحتوي على حمض الهيالورونيك، إضافة إلى نوع البشرة، لا بد من الأخذ بعين الاعتبار الشوائب التي تعاني منها من أجل معرفة ما المكون الذي يضاعف من فعالية حمض الهيالورونيك...
 

لتوحيد لون البشرة


للبشرة غير موحدة اللون، حمض الهيالورونيك المضاف له الريتينول Retinol يحاربان البقع الداكنة، تفاوت لون البشرة وشحوبها.

 

لتجديد خلايا البشرة


في البشرة طبقة خارجية بمثابة عازل تحول دون بلوغ الشوائب إلى الطبقات الداخلية من الجلد، حمض الهيالورونيك المضاف له السيراميد Ceramide يعززان من نمو هذه الطبقة في الجلد.

 

لتحفيز إنتاج الكولاجين  


للحصول على بشرة أكثر نضارة وشباباً، ينصح باختيار المنتج الذي يحتوي على حمض الهيالورونيك والبيبتيدات Peptides لتحفيز البشرة على إنتاج المزيد من الكولاجين، المادة المسؤولة عن توهج وشباب البشرة.

 

لتضييق المسام وعلاج التجاعيد


للبشرة التي تعاني من الخطوط الرفيعة في الوجه والمسام الواسعة التي تتسبب بظهور البثور والرؤوس السوداء، ينصح بمنتج يحتوي على حمض الهيالورونيك وفيتامين  B3الذي يعرف بالنياسين Niacin ويساعد على حماية خلايا الجلد من أي تلف قد يصيبها بسبب التعرض لأشعة الشمس، خاصة عند تطبيقه بشكل موضعي على الجلد، كما تشير بعض الدراسات إلى أن النياسين يلعب دوراً هاماً في خفض فرص الإصابة بسرطان الجلد.

 

 لمكافحة شيخوخة البشرة


لمحاربة علامات الشيخوخة، مثل الخطوط الرفيعة، الهالات السوداء، الترهل وغيرها، ينصح باختيار منتج يحتوي على حمض الهيالورونيك و فيتامين C على أن تتراوح نسبة هذا الأخير بين 5 إلى 15 %.

في حال كانت البشرة تعاني من أكثر من مشكلة، لا بد من استشارة طبيب في الأمراض الجلدية لاختيار المكونات المناسبة مع حمض الهيالورونيك، تفادياً لأي مضاعفات سلبية.

 

التأثيرات الجانبية لحمض الهيالورونيك على البشرة

حمض الهيالورونيك


بشكل عام، حمض الهيالورونيك مادة آمنة جداً، لأنه موجود بشكل طبيعي في الجسم ورفضه أمر نادر الحدوث، فتناول حمض الهيالورونيك، تطبيقه موضعياً على البشرة أو حقنه في الجسم يعتبر آمناً إذا كانت كميته مناسبة. في الوقت عينه، قد تظهر بعض الآثار الجانبية فور إجراء العلاج حمض الهيالورونيك، من بينها:
•    حساسية، كدمات أو كتل في المناطق التي تم تطبيق حمض الهيالورونيك فيها.
•    شعور ببعض الألم أو النخز الذي يشير إلى موت الأنسجة.
•    صلابة واحمرار في الجلد.
•    قد يصاب البعض بحكة أو تورم خفيف، قد يتتسبب ببعض الألم أو التهابات طفيفة.

عادة ما تتلاشى هذه الآثار في فترة قصيرة تتراوح بين 48 ساعة من العلاج وحتى أسبوع.

 

محاذير استخدام حمض الهيالورونيك للبشرة

 

•    يحظر استخدام حمض الهيالورونيك على البشرة التي تعاني من أي نوع من الحساسية الشديدة، وفي المناطق التي توجد فيها أثار التهاب أو عدوى.
•    ينهي خبراء العناية بالجلد والتجميل استخدام  حمض الهيالورونيك خلال فترتي الحمل والرضاعة.

 

 

أضف تعليقا