زيت الصنوبر علاج للبشرة والجسم!

يستخلص زيت الصنوبر من أوراق شجر الصنوبر التي تشبه الإبر وحتى من لحاء الصنوبر الميت المتساقط، استخدم منذ القدم لأغراض طبية من قبل اليونانيين والرومانيين لتخفيف الألم، زيادة الطاقة، تخفيف التوتر وللتعقيم، لخصائصه المضادة للبكتيريا والالتهابات، مما جعله حديثاً مكوناً في العديد من مساحيق التنظيف ومعطرات الجو.

 

فوائد زيت الصنوبر للجسم

 

اقرئي أيضاً: فوائد زيت شجرة الشاي للبشرة

زيت الصنوبر


يعتبر زيت الصنوبر من أهم الزيوت الأساسية الآمنة لصحة الجسم، إذ يساعد على:

 

•    تحفيز عملية التمثيل الغذائي


 يضاعف زيت الصنوبر من عملية التمثيل الغذائي أو الأيض، ما يساهم في تعزيز عملية حرق السعرات الحرارية، كبح الشهية وتسريع عملية الهضم. كذلك ينقي الجسم من السموم لقدرته على إدرار البول، فيقضي على احتباس السوائل في الجسم، الملح والدهون. يحافظ على سلامة الكلى ويستخدم أيضاً في حالات التسمم الغذائي.


•    مسكن للألام


زيت الصنوبر علاج جيد لآلام والتهاب المفاصل، لاحتوائه على مضادات  للالتهابات، ما يقلل من التهاب واحمرار هذه المناطق، إذ يغني زيت الصنوبر عن تناول الأدوية الكيميائية لهذا الغرض التي من المرجح أن يكون لها آثار جانبية .


•    تخفيف الإجهاد


التدليك بشكل منتظم بزيت الصنوبر يساعد على التخفيف من حدة القلق والتوتر، كما أثبتت بعض الدراسات فوائده لضعف التركيز وفقدان الذاكرة. يمكن استخدام زيت الصنوبر بمزج بضع قطرات منه مع أي نوع من الزيوت الناقلة الأخرى، كزيت الزيتون أو زيت جوز الهند ومن ثم تدليكه على الصدر أو استنشاقه عند الإصابة بالصداع.


•    علاج للعدوى


زيت الصنوبر علاج طبيعي لالتهابات مختلفة، بما في ذلك التهابات المسالك البولية.  


•    علاج للإصابات

زيت الصنوبر معقم، يمكن استخدامه لعلاج الدمامل، الجروح والإصابات الرياضية، لخصائصه المطهرة والمضادة للفطريات.


•    علاج مشاكل الجهاز التنفسي


عادة ما يدخل زيت الصنوبر في تركيبة الأدوية المضادة للسعال، حيث يساعد على تخفيف وطرد البلغم والمخاط، كما يحمي من عدوى الجيوب الأنفية.


•    للحفاظ على صحة العيون


خصائص زيت الصنوبر المضادة للأكسدة تمكنه من مكافحة الجذور الحرة، ما يساعد على حماية العين من الضمور البقعي، إعتام عدسة العين ومشاكل أخرى متعلقة بالرؤية.

 

فوائد زيت الصنوبر للبشرة

زيت الصنوبر للبشرة


•    لأن زيت الصنوبر يحتوي على مضادات للأكسدة، فذلك يمكنه من تحفيز خلايا الجلد على التجدد، مضاعفة إنتاج الكولاجين الطبيعي وتحفيز حمض الهيالورونيك، وهما مكونان يدخلان في العديد من الكريمات المضادة للشيخوخة.
•    يرطب البشرة بفعالية ويمنع ترهلها، كما يعمل كطبقة حماية للبشرة من ضرر المؤثرات الخارجية.
•    يحارب زيت الصنوبر نشاط الجذور الحرة المسببة للاجهاد التأكسدي المسؤول عت تلف وتصبغ الجلد، ما يساعد على منحها المظهر النضر والمشرق.
•    يعالج زيت الصنوبر العديد من الأمراض الجلدية والتناسلية، إذ يوصف لعلاج الصدفية، الحكة، البثور، الإكزيما، الجرب، القروح والبراغيث.
•    زيت الصنوبر من الزيوت التي يمكن إضافتها إلى مستحضرات التجميل، العطور الصابون والمنتجات المعطرة.

 

اقرئي أيضاً:فوائد زيت المورينغا للبشرة والشعر

 

كيفية استخدام زيت الصنوبر للبشرة

 

زيت الصنوبر لترطيب البشرة


تجدر الإشارة إلى أنه قبل استخدام زيت الصنوبر على البشرة، لا بد من تخفيفه بأحد أنواع الزيوت الناقلة، تحسباً من أي حساسية قد تصيب الجلد، وذلك لمستوى تركيزه العالي الذي قد يتفاعل الجلد معه سلباً.
زيت الصنوبر لعلاج الفطريات
•    تمزج قطرتان من زيت الصنوبر مع قطرتين من أي  زيت ناقل، كزيت الزيتون، زيت جوز الهند، زيت الأرغان، زيت الجوجوبا، زيت اللوز...
•    يوضع مزيج الزيتين على البشرة للتخلص من الالتهابات الفطرية والبكتيرية.


 
زيت الصنوبر لترطيب البشرة

زيت الصنوبر لترطيب البشرة


•    تضاف قطرات من زيت الصنوبر إلى قطرات من زيت المغنيسيوم الذي لا يصنف كزيت، بل هو خليط طبي يتكون من رقائق كلوريد المغنيسيوم في الماء، ليبدو سائلاً ذا ملمس زيتي، يمكن ابتياعه من المتاجر الكبرى والصيدليات.
•    يخلط الزيتان جيداً، ثم يوزع من المزيج على البشرة يومياً قبل الخلود إلى النوم للحصول على بشرة مشرقة وناعمة.

 

 

 

أضف تعليقا