تكريم أكبر وأصغر المتعافين من كورونا والحفيد يروي القصة


كرّم برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية بينبع، أكبر مواطنة متعافية من فيروس كورونا وتبلغ من العمر 82 عامًا، وحفيدها البالغ من العمر عامين. وذكر برنامج «يا هلا» المذاع على «روتانا خليجية»، أن المواطنة أصرت -عند إصابتها- على عزل نفسها في الحجر الصحي حفاظًا على أبنائها وأحفادها من الفيروس.

 

وقال مازن الحمدي، حفيد أكبر متعافية وخال أصغر متعاف من كورونا، إنهم كانوا يطبقون الإجراءات الاحترازية والوقائية التي نصحت بها وزارة الصحة، وإنه في خامس يوم العيد -ومع تخفيف الإجراءات الاحترازية- حصلت زيارات عائلية.

 

وأضاف مازن الحمدي أن العدوى انتقلت إلى جدته وثلاثة من أحفادها، إضافة إلى ابن أخته، وأن جدته وأحفادها تعافوا من الفيروس، وأن أصغر الأحفاد (حسان) يبلغ من العمر عامين.

 

إقرئي ايضًا:

وزارة الصحة السعودية تعلن عن الإصابات الجديدة بكورونا وعدد حالات التعافي

جامعة الدول العربية تبحث آثار الكورونا على النساء والفتيات

 

أضف تعليقا