الأمير وليد بن طلال يعود إلى منزله مشيًا على الأقدام في شوارع الرياض

انتشر مقطع فيديو مصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً تويتر، يرصدُ الأميرَ الوليد بن طلال أثناء ممارسته رياضة المشي.


ويبدو في الفيديو الأمير الوليد لحظة خروجه من مكتبه في "برج المملكة" والمشي على قدميه برفقة عدد من مساعديه حتى وصوله إلى قصره في حي الفاخرية.

 

وحرص عدد من المواطنين على التقاط الصور مع الأمير الوليد خلال التقائهم به أثناء سيره. وتُقدَّر المسافة بين مكتب الأمير الوليد وقصره بنحو عشرة كيلومترات.

 

ويهتم الأمير الوليد كثيراً بممارسة رياضتي المشي وركوب الدراجة الهوائية، وقد نشر على حسابه في تويتر خلال الأيام الماضية بعض المعلومات حول نشاطه الرياضي.

 

يذكر أن الأمير الوليد بن طلال رجل أعمال سعودي، ويعدُّ من أكبر المستثمرين في العالم، وُلِدَ في 7 مارس 1955، في الرياض، وأمه هي منى الصلح ابنة رياض الصلح، أول رئيس وزراء للبنان المستقل.


وفي عام 2004، أدرجت مجلة فوربس الأمير الوليد بصفته رابع أغنى رجل في العالم بثروة تقدَّر بـ 21 مليار دولار، بعد ذلك بسنوات، وتحديداً في 2009، صنَّفته المجلة الأمريكية في الترتيب 22 بين أغنياء العالم بثروة تقدَّر بـ 13.3 مليار دولار، وفي 2010 ارتفع ترتيبه إلى الـ 19 بين أغنى أغنياء العالم بثروة تقدَّر بـ 19.4 مليار دولار.

 

حصل الأمير الوليد على درجة البكالوريوس في العلوم الإدارية والاقتصادية بامتياز وتفوق من كلية مينلو Menlo College في ولاية كاليفورنيا عام 1979، كما حصل على 23 دكتوراه فخرية من مختلف جامعات العالم.


لدى الأمير الوليد بن طلال مؤسسة خيرية باسم مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية والإنسانية، وتنطوي تحت هذه التسمية ثلاث مؤسسات في المملكة العربية السعودية ولبنان وأخرى تشمل جميع أنحاء العالم.

 

وعلى مدى 35 عاماً وفي أكثر من 92 دولة حول العالم، قدم الأمير الوليد 3.5 مليار دولار لدعم المشروعات الخيرية.

 

إقرئي أيضًا:

 

نصائح مهمة للتقليل من استهلاك الكهرباء: اترك مسافة خلف الثلاجة

إطلاق متجر أمازون الإلكتروني المخصص للمملكة العربية السعودية

 

أضف تعليقا