مجلس الأزياء العربي يعلن عن الإصدار الحادي عشر من أسبوع الموضة العربي،

  أكد مجلس الأزياء العربي، اليوم،  تحدّيه للصعاب عبر إعلانه أن أسبوع الموضة العربي سيعود من 24 حزيران / يونيو حتى 26 حزيران/ يونيو، ولكن بصيغة افتراضية جديدة. وكان المجلس أول سلطة في عالم الأزياء تعلن في نيسان / أبريل 2020 الماضي عن هذا التغيير المهم في الشكل التقليدي النمطي لا سيّما وأن الأوقات الخاصة تتطلب تدابير خاصة! لذا قرّر مجلس الأزياء العربي إحداث ثورة في شكل هذا الحدث الأيقوني هذا العام، من خلال تنظيم أسبوع أزياء افتراضي، يحترم الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات المحلية مؤخرًا لتجنب تجمّع الجماهير ولضمان سلامة الأعضاء والشركاء ومجتمع عالم الأزياء.
      وللمرة الأولى على الإطلاق، سيتم استضافة الحدث بأكمله افتراضيًا مع الحفاظ على برنامجه المعتاد من خلال القيمة المضافة للابتكار والتكنولوجيا. وسيتم نقل العروض ونقاشات اللجان التي تلي العروض مباشرة على الهواء، على موقع مجلس الأزياء العربي: https://arabfashionweek.org/ وستُبث مباشرةً لمئات الملايين من الجماهير بالشراكة مع منصات التواصل الاجتماعي الرائدة.
     إلى جانب تمكّن الجمهور هذا العام من مشاهدة جميع العروض، سيكون بإمكانه أيضًا تسوق المجموعات التي سيراها على ممرّات عرض الأزياء مباشرةً عبر الإنترنت من خلال مواقع التجارة الإلكترونية الفاخرة المخصصة التي تحدد اتجاهًا جديدًا في سلوك المستهلك ممكّنةً إيّاه من ارتداء أزياء المجموعات قبل 6 أشهر على الأقل من توزيعها على متاجر البيع بالتجزئة. بالإضافة إلى ذلك، سيظل بإمكان العملاء غير المتصلين بالإنترنت من شراء هذه المجموعات نفسها من متاجر الـ"بوب أب" في Concept Store 1422 في سيتي- ووك.
      "يسعدنا أن نكون قادرين على إحداث ثورة في الرزنامة التقليدية من خلال تكييف تجربة رقمية جديدة تناسب الاتجاه المالي والرقمي العالمي. وإننا نعتبر هذه الخطوة بمثابة نجاح وانتصار في هيكلة مستقبل نظام الموضة من ناحية ابتكار منصة لمستهلكين أكثر وعيًا وخلق ثقافة استدامة" يقول جاكوب أبريان، الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء العربي.
      وعلى الرغم من أنه سيتم تبسيط العروض وإتاحتها للجمهور من المستهلكين والمعجبين، إلا أنها ستمنح المصممين الفرصة لعرض مواهبهم مباشرة لعدد أكبر من المتخصصين في عالم الأزياء. بالشراكة مع منصة Le Showroom التي يديرها Bureau Des Créateurs، كما سيستفيد المصممون من التعرض غير المسبوق داخل قطاع الأعمال وبين الشركات من خلال صالة عرض 360 درجة التي تؤمّن ولوجًا خاصًا إلى أكثر من 2700 بائع تجزئة عالميًا.
     تتمثل استراتيجية مجلس الأزياء العربي في الاستمرار في دعم المصممين في بيئة محدثة من خلال نشر روح الثورة والابتكار ممّا يعزز نمو الاقتصاد الإبداعي بشكل أفضل. وبحسب محمد عكرة، كبير مسؤولي الاستراتيجية في مجلس الأزياء العربي "يحتاج نظام الأزياء التقليدي اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى ثورة ابتكار لخططه ورزنامته، وما نعتز به الآن هو الطريقة التي بتنا ننظر بها إلى الرفاهية ونتعامل بها مع الأشياء وهي طريقة مختلفة تمامًا عن التحديث السابق لنظام الموضة الحالي الذي حدث في القرن الماضي. وإن الواقع الجديد الذي فرضته جائحةCovid19  كان السبب الرئيسي وراء تسريع إعادة هيكلة المعايير".
 

اقرئي أيضاً: 

خاص سيدتي: مجموعة حصريّة من الأقنعة بالتعاون مع أهم المصمّمين

متجر Rewind Vintage يتعاون مع منصة Farfetch لعرض تشكيلة حصرية من إبداعات شانيل العريقة

مبادرة دار Giorgio Armani العالمية لتوفير المياه النظيفة

أضف تعليقا