مبادرة دار Giorgio Armani العالمية لتوفير المياه النظيفة

Acqua for Life هي مبادرة من دار Giorgio Armani تهدف إلى تأمين المياه الصالحة للشرب للجميع في المناطق التي تشحّ فيها المياه. ولقد أُطلقت هذه المبادرة عام 2010، في العام نفسه الذي أكّد فيه مجلس الأمم المتّحدة أنّ الحصول على مياه الشرب الآمنة وخدمات الصرف الصحي هو حقّ من حقوق الإنسان، وأصبحت مذاك الحين التزاماً تتعهّد به العلامة. وإنّ معالجة قضايا بالغة الأهميّة مثل توفير المياه النظيفة، النظافة العامّة والصرف الصحي في المجتمعات الأكثر حرماناً هي أكثر إلحاحاً حتّى في ظلّ التحدّيات التي تطرحها جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.
وحتّى اليوم، استثمرت Acqua for Life مبلغاً يفوق 9 ملايين يورو في مشاريع مائية حول العالم. ونتيجة لذلك، أنشئت 413 شبكة إمداد للمياه، ما ساعد أكثر من 217 ألف شخص في 15 بلداً في أنحاء ثلاث قارّات للحصول على مياه آمنة .
تدخل مبادرة Acqua for Life عقدها الثاني مع ثمانية مشاريع مياه قيد التنفيذ: واحد في كلّ من الصين العظمى، مدغشقر، نيكاراغوا، بابوا غينيا الجديدة، تنزانيا، زيمبابوي وإثنان في النيبال.
وقد تعاونت المصوّرة الفوتوغرافية الموهوبة فيفيان ساسن مع Acqua for Life للمرّة الثانية لتخليد هذه اللحظة. وفي هذا العام، التقطت صوراً تظهر فرح الحصول على المياه النظيفة في النيبال حيث يُنفّذ أحد مشاريع المبادرة الحالية. 
Acqua for Life تدخل عقدها الثاني مع ثمانية مشاريع قيد التنفيذ
على مدى السنوات العشر الأخيرة، أطلقت مباردة Acqua for Life مشاريع مائية في 15 بلداً هي: الأرجنتين، بوليفيا، البرازيل، غانا، الصين العظمى، هايتي، الهند، ساحل العاج، كينيا، مدغشقر، المكسيك، النيبال، بابوا غينيا الجديدة، السنغال وسري لانكا.
وعام 2020، تبدأ Acqua for Life عقدها الثاني مع ثمانية مشاريع قيد التنفيذ. 
الصين العظمى
تعاونت Acqua for Life مع مركز التنمية غير الربحي Chengdu Show You لتطوير مشاريع في مقاطعة غانسو الصينية. ويستفيد من المشروع 1850 من التلامذة والمدرّسين في أربع مدارس ابتدائية، مع إعطاء الأولوية لتوفير المياه الصالحة للشرب. وقد نُفّذت مجموعة من المقاربات، بما في ذلك التصدّي لمشكلة المياه الملوّثة، تعزيز الوعي بأهمية الصحة والنظافة العامة، تحسين وصيانة مرافق مياه الشرب، وتثقيف المجتمعات المحلية بشأن المياه الصالحة للشرب.          
    مدغشقر
في مقاطعة مانجاكاندريانا في مدغشقر، تقارب نسبة الحصول على المياه 58% فقط. على مدة العامين الأخيرَين، ومن خلال الدعم الذي وفّرته مبادرة Acqua for Life بالشراكة مع منظمة Water Aid، ﺘﺴﻨﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ أﺛﺮ ﻃﻮﻳﻞ اﻷﺟﻞ في المنطقة، تمثّل في تأمين المياه النظيفة ودورات مياه لائقة ومستوى جيّد من النظافة العامة. بفضل شبكتي إمداد بالمياه عاملتين بالجاذبية متّصلتين بـ17 منصّة حنفيّات، ومرفقين صحيين مدرسيين استُكمل بناؤهما، بات أكثر من ألف تلميذ يستفيدون من إمكانية الوصول إلى المياه النظيفة يوميًا.        
نيكاراغوا
في نيكاراغوا، يعيش أكثر من مليون شخص حاليًا من دون مياه نظيفة، أي ما يقارب 1 من بين كلّ 5 أشخاص. وتعمل مبادرة Acqua for Life بالتعاون مع منظمة Water Aid في بلدة بيلوي في نيكاراغوا من أجل تحسين حياة مجتمعاتها المحلية عبر توفير المياه النظيفة ومستوى جيّد من النظافة العامة. كما سيجري تعليم الشابات والشبّان (من خلال التدريب الأساسي في مجالات السباكة والبناء والأعمال التجارية) وتمكينهم من تقديم خدمات المياه والصرف الصحيّ والنظافة العامة في مجتمعاتهم.             
    بابوا غينيا الجديدة
في بابوا غينيا الجديدة، 37% من السكّان فقط يحصلون على إمداد أساسي بالمياه على الأقل. ومنذ عام 2018، تعمل مبادرة Acqua for Life بالتعاون مع منظمة Water Aid على تأهيل مدرّبين والمساهمة في تعزيز ثقة الفتيات بأنفسهنّ ومعارفهنّ في ما يتعلّق بالنظافة العامة. جدير بالذكر أنّ آلاف الأطفال استفادوا من إنشاء مرافق المياه والصرف الصحّي المحسّنة في المدارس في المنطقة الوسطى من البلاد. وستُساهم مبادرة Acqua for Life، على مدى السنوات الثلاث القادمة، في بناء 72 دورة مياه وتركيب 12 خزانًا لمياه الأمطار من شأنها أن تفيد أكثر من 3500 تلميذ.      
    تنزانيا
تتمتّع تنزانيا بواحد من أسرع الاقتصادات نموًا في أفريقيا، إلّا أنّ نموّها الاقتصادي لم يعُد بفائدة متساوية على جميع المناطق في البلاد، حيث يفتقر 25 مليون شخص إلى إمكانية الحصول على المياه النظيفة، ويفتقر 40 مليونًا إلى المرافق الصحية المحسّنة. وفي خلال السنة القادمة، ستعمل منظمة Water.org، بالشراكة مع مبادرة Acqua for Life، على تحسين حياة أكثر من 18 ألف شخص في تنزانيا عبر تأمين الوصول إلى المياه الآمنة والمرافق الصحية من خلال التمويل الميسّر، كالقروض الصغيرة.             

زيمبابوي
في مقاطعة شيفي في زيمبابوي، تتعاون Acqua for Life مع شريكها المحلي Dabane Trust لتحسين ظروف تأمين المياه النظيفة والنظافة العامة والصرف الصحي في غضون السنوات الثلاث المقبلة. وبما أنّ 46٪ من سكان الريف ما زالوا غير حاصلين على مياه آمنة صالحة للشرب، فإنّ مبادرة Acqua for Life ستؤدي حتمًا إلى تحسّنٍ ملموس في ممارسات النظافة العامة، كما ستساهم في تأمين إمدادات مياه نظيفة ومرافق للصرف الصحي. وسينتج عن ذلك تغييرٌ فعليٌّ في حياة 17,600 شخص، من خلال تأهيل 35 بئرًا، وتنفيذ خططتين لنقل المياه بالأنابيب، وإنشاء 280 مرحاضًا و 280 مغسلة لليدين.
النيبال
تدعم Acqua for Life برامج WASH التي تنفذها اليونيسف في النيبال بهدف توفير المياه النظيفة والصرف الصحي والنظافة العامة للأطفال والأسر الأكثر فقرًا. سيشمل عمل اليونيسف خمس بلديات في المقاطعتين رقم 2 و 5 لتحسين جودة المياه وتأمين المياه الآمنة والصالحة للشرب بشكلٍ مستدام لحوالي 5000 شخص. ويأتي عمل برنامج WASH بالتوازي مع مشاريع مياه قيد التنفيذ من قبل منظمة WaterAid، شريكة Acqua for Life، حيث ساهمت الأخيرة منذ عام 2018 في بناء مرافقٍ للمياه والصرف الصحي في مراكز الولادة والرعاية الصحية في مقاطعتيْ كيلالي وبرديا، مساعدةً بذلك زهاء 5,520 امرأة حامل.
Acqua for Life بعدسة فيفيان ساسن في النيبال
بعد تخليدها للحظات الفرح بالحصول على المياه النظيفة في مدغشقر، زارت المصورة الفوتوغرافية الموهوبة فيفيان ساسن النيبال لالتقاط صورٍ لمشروعٍ مشترك بين Acqua for Life وWaterAid. هناك، وثّقت فيفيان ساسن بالفيديو والصور الأثر التحويلي للمياه النظيفة على مرافق الرعاية الصحية ومراكز الولادة. ويظهر الفيديو والصور الملتقطة الرابط الوثيق بين المياه والحياة.
فيفيان ساسن هي مصورة فوتوغرافية هولندية تتفاوت أعمالها بين الفنون الجميلة والموضة. وقد طبع الوقت الذي قضته في كينيا في طفولتها عملها كفنانة، فتمحور الجزء الأكبر من أعمالها الفنية حول أفريقيا، إذ التقطت صورًا آسرة في مناطق عدة في جنوب إفريقيا، كينيا، تنزانيا، زامبيا، وغرب إفريقيا. يهدف عملها الفني بالأساس إلى تخطي الحدود التقليدية بين الجنسين ومعالجة الصلة التي غالبًا ما تكون إشكالية بين التصوير الفوتوغرافي والإمبريالية والخيال الاستعماري. تعتمد جمالية فن فيفيان ساسن على الأفلام الوثائقية والتصوير الفوتوغرافي المجهّز، كما أنّ التعدد البصري للصور يُجيز تفسيراتٍ لا تعد ولا تحصى.

 

اقرئي أيضاً: 

كلير وايت كيلر تودع دار جيفنشي

وفاة المصمم الإيطالي سرجيو روسي اثر فيروس كورونا

REDVALENTINO يطلق تحدياً عبر إنستقرام

أضف تعليقا