إجراءات إقتصادية جديدة ستتخذها الحكومة السعودية وهذا هو مصير رواتب الموظفين!

نقلت مصادر إعلامية محلية سعودية اليوم الثلاثاء عن مصادر مطلعة قولها: إن الإجراءات الاقتصادية، التي بدأت الرياض اتباعها لحماية اقتصادها من تداعيات فيروس كورونا، لن تمسَّ رواتب وعلاوات موظفي القطاع العام.


وأوضحت المصادر ذاتها أن "الإجراءات الاقتصادية الصارمة لن تمسَّ رواتب وعلاوات الموظفين، وأن الحكومة ملتزمة بالوفاء برواتب وبدلات موظفيها، وصرفها في موعدها الثابت كل شهر".


تأتي هذه الأنباء بعد يومٍ واحد من إعلان محمد الجدعان، وزير المالية السعودي، بنود خطة اقتصادية، تقوم على خفض النفقات، وتتضمن إيقاف صرف بدل غلاء المعيشة الشهري الذي كانت الحكومة تصرفه شهرياً منذ عام 2018 بقيمة ألف ريال للموظفين المدنيين والعسكريين، و500 ريال للمتقاعدين.


وشملت الخطة رفع ضريبة القيمة المضافة على السلع من 5% إلى 15%، وتخفيض ميزانيات تشغيلية واستثمارية حكومية.

 

 

كما كشف الوزير الجدعان في حديثٍ لوكالة "بلومبيرج" عن أن السعودية مستمرة في برنامج "حساب المواطن" الذي يقدم إعانات مالية شهرية لأكثر من 12 مليون مواطن من أصل 20 مليوناً، مشيراً إلى أن رفع الضريبة على القيمة المضافة لن يكون له أي تأثير على إيرادات هذا العام، وذلك نتيجة انخفاض إنفاق المستهلكين خلال فترة حظر التجول، متوقعاً أن تتأثر الإيرادات إيجابياً برفع الضريبة في عامي 2021 و2022.


وأشارت المصادر إلى أن الدولة رصدت 177 مليار ريال لتعزيز قطاع الصحة، وتخفيف آثار الجائحة على القطاع الخاص، مع المحافظة على رواتب الموظفين منه.


وبيَّنت أن الصادرات غير النفطية تراجعت منذ بداية إبريل إلى 22 من الشهر نفسه بنحو 31,7%.


ووفق الخطة الجديدة، تدرس لجنة وزارية المزايا المالية التي تصرف لجميع العاملين والمتعاقدين المدنيين ومَن في حكمهم الذين لا يخضعون لنظام الخدمة المدنية في الوزارات والمصالح والمؤسسات والهيئات والمراكز والبرامج الحكومية من بينها الجهات التابعة لبرامج رؤية 2030، والرفع بالتوصيات خلال 30 يوماً بهدف رفع كفاءة الصرف.


ويوجد في السعودية عديدٌ من برامج الدعم المالي الحكومية، إلى جانب برنامج "حساب المواطن" الذي يستهدف أصحاب الدخل المنخفض والمتوسط، ويقترب عدد المستفيدين منه من ثلثي السعوديين، إضافة إلى برامج الدعم المقدمة لموظفي القطاع الخاص بهدف تشجيع شركاتهم على تفضيلهم على الموظفين الأجانب، وتقديم معونات مالية ودورات تدريبية لمَن لا يجد وظيفةً منهم ضمن برنامج "حافز".


كذلك، يقدم برنامج ضمانٍ اجتماعي معونات شهرية لنحو 2,5 مليون سعودي من فئات الأرامل، والأيتام، والمعاقات، والمطلقات، وأسر السجناء، وأسر مدمني المخدرات، والأسر المهجورة والمتغيب عنها زوجها، والسعودية أرملة الأجنبي، والمرأة التي لم يسبق لها الزواج، ومن بلغ سن الشيخوخة من الرجال، والعاجز عن العمل بشكل دائم، والعاجز عن العمل بشكل مؤقت.

 

إقرئي ايضًا:

 

هيئة التعليم السعودية تتيح التقديم للاختبار التحصيلي عن بُعد بدون هوية وطنية

هذا هو الرقم الذي كشفته وزارة الصحة السعودية عن المصابين الجدد بفيروس كورونا

أضف تعليقا