اسرار ميغان ماركل للعناية بالبشرة من هذه الخبيرة

خبيرة البشرة سارة تشابمان SARAH CHAPMAN التي اعتنت سابقاً ببشرة الدوقة ميغان ماركل وأيضاً ببشرة العديدات من نجمات هوليوود قبل موعد الأوسكار، تخبرنا في هذه الأسطر القيمة عن أبرز أسرار تألق بشرة ميغان ماركل.

 

اقرئي ايضا : أفضل كريمات الترطيب للبشرة في ربيع 2020

 

أكثر ما ميز بشرة الدوقة ميغان ماركل في يوم عرسها هو التألق الطبيعي والتوهج الساحر على كامل بشرتها، حيث بدأ المكياج خفيفاً وكاشفاً عن كل النمش، وكانت خبيرة علاجات البشرة سارة تشابمان هي السر وراء هذا التوهج حيث قدمت فيشل لميغان ماركل في الليلة التي تسبق حفل الزفاف الكبير. مع العلم أن خبيرة العناية بالبشرة سارة التي تتخذ من لندن مقراً لها بدأت العمل مع ميغان قبل ذلك بعدة سنوات ومن زبوناتها النجمة فيكتوريا بيكهام أيضاً.

وبالإضافة إلى تهيئة النجمات للتألق على السجادة الحمراء، فهي أيضاً تملك خط منتجات عناية بالبشرة فاخرة وفائقة الجودة، تُعرف باسم Skinesis ومنها المصل الأفضل مبيعاً Overnight Facial Serum.

وللاستفسار عن نوعية الأدوات المنزلية التي لا بد من الاستثمار فيها للعناية بالبشرة، والتي لا بد من توفرها لإعداد البشرة لحدث كبير، تماماً كما هو الحال بالنسبة للأوسكار وعرس ميغان ماركل، قالت سارة تشابمان:

 

 

كيف يتم تهيئة البشرة مسبقاً لحدث كبير مثل الأوسكار؟

 

يعتمد ذلك على نوعية البشرة، فكل علاج نقوم به هو مصمم خصيصاً للشخص نفسه. لذلك يتم التمعن في الجلد جيداً ونمط الحياة اليومي الذي تخضع له البشرة، فكلنا نعلم أن ضغوط الحياة لها تأثير سلبي على البشرة خاصة بالنسبة للمشاهير مع كثرة السفر والتصوير والخضوع للمكياج في كل يوم ولساعات طويلة، كلها عوامل تؤثر سلباً على الجلد، لذلك نحتاج إلى تفقد البشرة مسبقاً قبل الحدث الكبير لمنحها ما تستحقه من علاجات مناسبة وتنظيفها بعمق واستخراج كل العيوب البادية على سطحها وفي أعماقها أيضاً.

 

 

 

 

فعلى سبيل المثال، في لندن، أكثر بشرات الأشخاص مصابة بالجفاف بسبب الهواء، ما يعني تراكم الكثير من الخلايا الميتة على السطح حتى ينتهي الأمر بالحصول على الكثير من الانسدادات الصغيرة. لذلك نحاول بالفعل تنظيف البشرة بعمق؛ للحصول على بشرة مخملية الملمس وناعمة. وبعد ذلك، ننظر إلى كيفية الحصول على بشرة متوهجة وندية ومشرقة. لذلك، نستخدم الكثير من حمض الهيالورونيك للحصول على الترطيب، فيتامين C، النياكيناميد، وبعض الريتينول اعتماداً على نوع الجلد، مع الكثير من زيوت الأوميجا المثالية حتى نتمكن من تكييف الجلد لعلاجات موالية باليدين والآلات المتوفرة في العيادة.

والعلاج الأكثر شيوعاً في العيادة هو تقنية التدليك: الكثير من التدليك الرفيع ثم التدليك اللمفاوي العميق على الوجه، والتخلص من توتر العضلات الذي يشد البشرة جيداً ويعزز من حركة الدورة الدموية وملئها بالحيوية والتوهج. وبالتالي الحصول على بشرة خالية من كل الشوائب ومع القليل جداً من المكياج تحصل الزبونة على بشرة خالية من كل العيوب وتفيض بالإشراقة والوهج.

 

هل هناك وقت مثالي للبدء بالعلاج قبل موعد الحدث الكبير؟

 

يمكننا القيام بعلاجات الوجه قبل خمسة أيام من موعد الحدث الكبير، ولكن بعد ذلك أنصح الزبائن بمزيد من العناية المنزلية مثل قناع الترطيب، ويتوفر في العيادة قناع للعين أيضاً ذو تأثير الشد الفوري وهو رائع جداً قبل وضع المكياج.

ماذا عن الأشخاص العاديين، الذين لا يملكون الوقت لموعد الصالون والفيشل؟ ماهي العلاجات التي تنصحين بها في المنزل قبل موعد الحفل الكبير؟

لا بد من البدء بتطهير وتقشير البشرة جيداً، فتطهير البشرة يزيد من تألق وإضاءة البشرة. ولدينا آلة البخار الخاصة بالوجه والتي تستخدم في المنزل، حيث يمكنك استخدامها مع مستحضر التقشير Ultimate Cleanse، وهو مطهر ناعم ورائع مع البخار ويدلك على البشرة باستخدام اليدين – وهذه أسهل طريقة لتنظيف وتطهير البشرة في المنزل، ومع التدليك يتحول لون البشرة إلى اللون الوردي حيث يتم تدفق الكثير من الدم للمنطقة، وتغذية الخلايا بالأكسجين والمواد المغذية، وتعزيز عملية التصريف، ثم ننصح أيضاً بالكثير والكثير من الماء.

 

 

 

 

كما يتم أيضاً التحدث إلى هؤلاء الأشخاص عن النظام الغذائي ونمط الحياة، وتوصيتهم بعدم تناول الكحول والطعام الحار والأملاح، وباقي العادات السيئة التي تجعل الجلد أكثر انتفاخاً وتورماً. كما يتم حث الزبائن على التخلص من منتجات الألبان إذا كان لديهم منتجات الألبان في نظامهم الغذائي لتقليل الالتهابات في الجلد، والإكثار من تناول زيوت الأوميغا؛ لأنها تعطي البشرة مظهراً صحياً للغاية وتساعد أيضاً في السيطرة على العديد من المشكلات الجمالية مثل حب الشباب.

ما هو الجهاز الذي توصي به خبيرة العناية بالبشرة سارة تشابمان لزبائنها؟

يعتمد على نوع الجلد، وأيضاً على المشكلة، آلة البخار The Steamer جيدة جداً في كل مكان، فهي مناسبة للجميع؛ لأنه يمكنك ضخ مصل الهيالورونيك وإغراقه في بشرتك، أو يمكنك استخدامه للمساعدة في انسداد الرؤوس السوداء، وما قبل عملية استخراج المسام المحقونة، وقد تم إطلاق منتج جديد يسمى Pro Pore Refiner، وهو جهاز لاستخراج الرؤوس السوداء، حيث تم تصميمه بناء على كل التقنيات التي يتم اعتمادها في غرفة العلاج.

 

 

 

 

ماذا عن بشرة ميغان ماركل؟

كانت سارة تشابمان تعتني ببشرة ميغان ماركل منذ مجيئها إلى المملكة المتحدة – لكن من الواضح أن ميغان حالياً لم تعد تتردد على عيادة سارة - وفي الليلة التي سبقت موعد الزفاف الكبير، حصلت ميغان ماركل على فيشل على يد خبيرة العناية بالبشرة سارة تشابمان، وكانت هي وراء ذلك التألق الرائع الذي كتبت عنه كل الجرائد والمجلات العالمية.

 

 

هل لدى ميغان ماركل أي مخاوف أو مشاكل خاصة بالبشرة؟

أجابت سارة قائلة: «لا، حقاً لديها بشرة جيدة جداً، إنها تستخدم منتجات Skinesis مع التدليك بانتظام، وتتبع عموما نهجاً طبيعياً في العناية ببشرتها دائماً، ولا تلجأ إلى التكنولوجيا أو العلاج بأساليب الحقن، أو هذا النوع من العلاجات».

في يوم الزفاف تحدث مكيير ميغان ماركل عن بشرتها؟

 

قال خبير مكياجها [دانييل مارتن]: «كنت أعلم أنها حصلت على فيشل مثالي في الليلة التي سبقت موعد المكياج في يوم الحفل، لأن بشرتها كانت تشع بريقاً وتألقاً ووهجاً، ولم أكن مضطراً لوضع الكثير من المكياج على بشرتها»

وتضيف: «كانت تبدو جميلة ومذهلة. ولقد عملنا أيضاً مع Victoria Beckham لسنوات، وهي تتحدث دائماً عن منتجاتنا وعلاجاتنا وكانت داعمة لنا للغاية»

هل لدى ميغان ماركل أي مخاوف محددة في العناية بالبشرة؟

كانت تتحدث دائما عن مشكلات بشرتها في سن المراهقة، حيث عانت من مشكلة البثور، لكنها بعد التأمل في نمط الحياة وتغذية البشرة من الداخل والحصول على العلاجات الطبيعية والمثالية أصبحت الآن تتمتع ببشرة مثالية وصحية وخالية من كل الشوائب.

 

 

أضف تعليقا