أخطاء شائعة احذريها عند التعرّض للحروق

تصيب الحروق غالباً البشرة، إلّا أنّها يمكن أن تصيب أجزاء أخرى من جسم الإنسان.

"الجميلة" تحدّثت مع أخصائيّة الجلد والتجميل والليزر في مجمّع عيادات الماسي الطبيّة في الرياض الدكتورة إيمان محمد عثمان لتوضح لكِ سيّدتي من خلال السطور التالية الأخطاء التي يجب عليكِ الحذر منها عند التعرّض للحروق، والأساسيّات التي يعتمد عليها علاجها:

- لا تضعي المراهم، الزيوت أو معجون تنظيف الأسنان أو فيتامين "إي" أو الزبدة على الحروق، فهذه الموادّ تمنع تسرّب الحرارة من الجلد، وتعمل على تحويل درجة الحرق لدرجة أعلى.

- لا تستعملي الثلج مباشرة على الجلد حتى لا يحدث حرقاً ثلجيّاً وتلفاً لخلايا الجلد.

- لا تحاولي إزالة الملابس الملتصقة بالجلد، بل قومي بقصّها من أطرافها.

- لا تحاولي تنظيف الحروق أو فتح البثور والفقّاعات.

- لا تضعي قطناً كغطاء على المكان المصاب مباشرة.

 يعتمد علاج الحروق على ما يلي:

- إعطاء المريض مسكّناً للألم، مثل: باراسيتامول، الكودايين، المورفين.

- الاعتناء بالحرق والوقاية من حدوث التهابات ميكروبيّة وعلاجها إنْ وجدت.

- إعطاء المريض بعض السوائل الوريديّة، وذلك للوقاية من حدوث صدمة الحروق، وللوقاية من حدوث نقص كريات الدم الحمراء والتعويض عنها، ولعلاج نقص السوائل الناتجة عن الحرق لإعادة توازن فسيولوجيّة الدم Electrolyte المضطربة.

أضف تعليقا