النزيف بعد العلاقة الحميمة اثناء الحمل: هل هو طبيعي؟

اي نزيف ، خفيف أو ثقيل ، بعد 20 اسبوعا من الحمل ليس طبيعيا. ويجب الذهاب إلى الطبيب على الفور. لكن لا داعي للقلق لان النزيف ليس خطيرا في جميع الحالات، مع ذلك، يجب التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة لمنع المزيد من المضاعفات وطلب نصيحة الطبيب بشأن متى يمكن عودة الامور الي طبيعتها.
 

 

ما الذي يسبب النزيف بعد العلاقة الحميمة أثناء الحمل؟

 

 

النزيف بعد العلاقة الحميمة

 

 

عنق الرحم الرقيق والحساس هو أحد أسباب النزيف بعد ممارسة العلاقة الحميمة، و يمكن أن يكون عنق الرحم حساسًا بسبب:
1.زيادة تدفق الدم: يزداد معدل تدفق الدم إلى المهبل وعنق الرحم إلى حد كبير بعد الحمل. أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ، سيكون هناك ضغط إضافي على منطقة عنق الرحم مما يسبب نزيفًا بسيطًا.
2. زيادة الشعيرات الدموية: تتشكل العديد من الشعيرات الدموية (الأوعية الدموية الصغيرة) أثناء الحمل لتلبية الحاجة العالية لنقل الأكسجين للأم والجنين. العديد من هذه الشعيرات الدموية ترتكز في المهبل وعنق الرحم. إنها حساسة لدرجة أنها تمزق بسهولة أثناء الجماع.
3. الاورام الحميدة في عنق الرحم: الأورام الحميدة هي نمو غير ضار في عنق الرحم ويحدث بسبب ارتفاع مستويات الاستروجين. تحتوي الاورام الحميدة على اوعية دموية صغيرة وهشة ، وأي ضغط عليها أثناء الجماع قد يسبب نزيفًا.

اقرئي ايضا : هل الأطعمة الحارة آمنة أثناء الحمل؟

 

هل النزيف بعد ممارسة الجماع يعني الإجهاض؟

 

 

النزيف بعد العلاقة الحميمة

 

 

الإجهاض الناتج عن ممارسة العلاقة الحميمة أمر نادر الحدوث لأن الجنين مُؤمن في الكيس الأمنيوسي المملوء بالسوائل، ويعمل بمثابة امتصاص لصدمات أو أي ضرر جسدي. كذلك، يكمن الجنين بعيدا عن منطقة الجماع.
ومع ذلك ، إذا كنت قد تعرضتِ للإجهاض في وقت مبكر أو ضعف جدران عنق الرحم ، فإن الطبيب سوف يوصي لك بالامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة لزيادة الأمان.

 

 

 

 

أضف تعليقا