4 أوضاع خاطئة للجلوس تضر جنينك في أثناء الحمل.. تعرفي إليها

تتغير عادات كل أم بمجرد أن تعلم بخبر حملها، فتصبح أكثر اهتمامًا وحرصًا على صحتها؛ حتى لا تضر جنينها، وهذا الحرص يشمل اختيار أطعمة مفيدة وممارسة الرياضة والحصول على عدد ساعات نوم كافية يوميًّا، وغيرها من العادات الصحية التي تتبعها كل أم خلال أشهر الحمل، ولكن هل خطر ببالكِ من قبل أن طريقة الجلوس في أثناء الحمل من العادات التي يجب تغييرها أيضًا؟!

في السطور التالية ستتعرفين إلى أخطر 4 أوضاع للجلوس خلال الحمل:

اقرئي أيضًا : 8 أطعمة تساعدك على الرضاعة الطبيعية وإدرار اللبن.. تعرفي عليها

1- الجلوس بظهر منحنٍّ «القرفصاء»: وهو أخطر أوضاع الجلوس، وبخاصة في الأشهر الأولى من الحمل؛ لأن صغر حجم بطنك سيشجعك على ضم ساقيك والجلوس عليهما، ولكن هذه الوضعية خاطئة جدًّا، وتمثل خطورة على الجنين؛ لأنها تضغط على البطن والحوض.

2- وضع القيادة: في أثناء قيادة سيارتك لا تقربي الكرسي من إطار التحكم في القيادة بشكل يجعلك تضغطين على بطنك، ولا تستخدمي حزام الأمان أو ملابس ضيقة حتى لو كانت بطنك لا تزال صغيرة في أشهر الحمل الأولى، ويُفضل أن تتوقفي عن قيادة سيارتك في أشهر الحمل الأخيرة؛ لضمان سلامتك وسلامة جنينك.

3- الجلوس فترة طويلة: إذا كنتِ تعملين فيجب أن تقللي من فترات الجلوس على المكتب وساقك متدلية، وبخاصة في نهاية الحمل؛ لأن هذه الوضعية تؤدي إلى احتباس الماء في قدميك وتورمهما، ما يؤدي إلى صعوبة المشي؛ لذلك من الأفضل الجلوس ورفع الساقين على كرسي أو كنبة، فمن الضروري أن تكون ركبتاكِ في مستوى الحوض نفسه مباشرة.

اقرئي أيضًا : كيف تغيرين نوع اللبن الصناعي لطفلك دون إصابته بالحساسية في عامه الأول؟

4- الجلوس بظهر منحنٍّ للأمام: وهذه الوضعية تضغط على بطن الحامل بشكل كبير وعلى الجنين أيضًا، وبخاصة في أشهر الحمل الأخيرة، ويمكن أن تتسبب في مخاطر كبيرة للأم ولجنينها، كما إنها تضغط على العمود الفقري الذي يكون ضعيفًا جدًّا، وبخاصة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل؛ نظرًا لزيادة وزن الجنين وضغط الرحم على الفقرات.

سمات :
أضف تعليقا