متى ينقلب الطفل على بطنه وجنبه؟

لا شك أن كل أم تحرص على الاطلاع على مختلف مراحل نمو الطفل وتفاصيلها للتأكد من أن صغيرها يسلك المسار اللازم. في هذا السياق، تطرح شريحة كبيرة من الأمهات -خصوصاً اللواتي أنجبن للمرة الأولى- السؤال التالي: متى ينقلب الطفل على بطنه وجنبه؟ إليك فيما يلي الإجابة المفصلة عن هذا الموضوع، وكل ما تحتاجين معرفته في هذا الخصوص.

متى ينقلب الطفل وفي اي شهر؟

قد يستطيع طفلك الانقلاب من على بطنه نحو جنبه أو ظهره ابتداءً من الشهر الرابع، ولكن بعض الأطفال الرضع لا يتقنون هذه المهارة إلا بعد بلوغهم الشهر الخامس أو السادس. أما للانقلاب من وضعية النوم على الظهر نحو النوم على البطن، فقد يستغرق الطفل وقتاً أطول لاكتساب ذلك، كونها تتطلب قوة عضلية أكبر، لتبدأ من الشهر السادس تقريباً.

كيف أساعد طفلي على الانقلاب؟


متى ينقلب الطفل وفي اي شهر؟

لا بد من الإشارة إلى أن التطور الحركي يختلف بين طفل وآخر، ولكن يمكنك دائماً مساعدة صغيرك لاكتساب هذه المهارات بشكل اسرع عبر تخصيص وقت يومي له للقضاء على بطنه، أو ما يعرف بالـTummy Time. هذه الوقت مهم لتقوية العضلات المسؤولة عن هذه المهارة، وعن مهارات حركية أخرى سيكتسبها لاحقاً، كما أنه ضروري لتفادي مظهر الرأس المسطح للرضيع الناجم عن نومه المستمر على ظهره. 

إقرئي أيضاً: مراحل نمو الطفل يومًا بيوم في عامه الأول

 

في اي شهر ينقلب الطفل

يمكنك البدء بتخصيص وقت الـ"تامي تايم" منذ الشهر الأول:

  • ابدئي بفترات قصيرة على أن تطيليها تدريجياً، ليصبح مجموعها حوالي ربع ساعة يومياً مع بلوغه الشهر الثاني.
  • لا تضعي طفلك على بطنه بشكل متواصل طيلة هذه المدة، بل قسميها إلى 3 جلسات في اليوم لمدة 5 دقائق تقريباً.
  • من الأفضل أن تقومي بهذا الإجراء ما بعد استيقاظ طفلك من القيلولة أو بعد تغيير الحفاضة.
  • لا تضعيه على الأرض مباشرةً، بل الجئي إلى سجادة اللعب أو الفراش دون أي وسادات أو أغراض كبيرة تعرضه للاختناق.
  • أحيطيه ببعض الألعاب الملونة مع بعثرتها لتحفيزه على الحركة.

ولكن حرصاً على سلامة طفلك، تأكدي من وضعه على بطنه فقط أثناء فترة استيقاظه مع اشرافك الدائم عليه. وتذكري ألا تسلمي جدلاً بأن صغيرك غير قادر على الانقلاب بعد وتتركينه دون اشراف على السرير أو الأريكة أو في أي موضع مرتفع. ففي الكثير من الحالات، قد تتفاجئين بانقلابه للمرة الأولى دون أي مؤشرات مسبقة لذلك.

ورغم أن الانقلاب مهارة حركية لا بد من أن يكتسبها طفلك، إلا أن هناك بعض الرضع الذين ينتقلون مباشرةً نحو الحبو أو حتى الجلوس. فطالما أن صغيرك ينمو حركياً ويظهر اهتماماً بمحيطه وباكتشافه، لا داعي للقلق عزيزتي إن تأخر قليلاً في الانقلاب. وعند الشك، يمكنك دائماً استشارة طبيب الأطفال للإطمئنان بأن كل شيء في مساره الصحيح.

إقرئي أيضاً: مراحل نمو الطفل: خطوات تساعد الطفل على الحبو والمشي في عامه الأول

أضف تعليقا