هيفاء السليمان: أتوقع أن بازار "أنا عربية" سيضيف لي الكثير في الانتشار محليًّا وعالميًّا

  • مع قرب انتهاء العد التنازلي لبدء معرض وبازار "أنا عربية"، وهي تجربة جديدة وعالمية تجمع أبرز العارضات من السعودية والعالم العربي؛ لتقديم معروضاتهن المميزة ضمن "موسم الرياض"، التقينا المصممة هيفاء السليمان التي تشارك في الفعالية بالعديد من العبايات والجلابيات والاكسسوارات المذهلة.

     من تصاميم المصممة هيفاء السليمان

    وحدثتنا عن سبب اختيارها لهذا المعرض وطريقتها في جذب الزوار لمعروضاتها وتصاميمها المتميزة التي تتسم بالاحتشام، وتناسب الدين الإسلامي وعادات وتقاليد المملكة العربية السعودية، مؤكدة أنها منذ طفولتها تحب مجال الموضة والأزياء، وكانت تضيف لمساتها الخاصة للقطعة الجاهزة التي تقتنيها، ومع مرور الوقت لاحظت أن هذه الإضافات تثير إعجاب الآخرين، لكنها لم تفكر في البدء بالتصميم إلا عند بلوغها سن الـ ١٤ عامًا، فبدأت بتصميم الإكسسوارات اليدوية، واستمرت لمدة ثلاثة أعوام، ثم جربت خوض مجال تصميم الأزياء، وبدأت بالعبايات والجلابيات التي نالت إعجاب الكثيرين، واستمرت منذ مشاركتها في أول معرض وحتى الآن.

     

    وكشفت لنا هيفاء السليمان تفاصيل مشاركتها في معرض "أنا عربية" فقالت: "يتميز هذا المعرض باجتماع المصممين من أنحاء العالم كافة وليس المملكة العربية السعودية فقط، وهذا يتيح لي التوسُّع خارج المملكة والانتشار عالميًّا، وسأقدم للزوار عدة تصاميم من العبايات والجلابيات والقليل من الإكسسوارات".
    وأضافت: "فرحتُ كثيرًا بقبول مشاركتي في هذا المعرض، وبدأتُ في الاستعداد بتصاميمي الجديدة التي سوف تُطرَح حصريًا في "أنا عربية"، وأتوقع أنه سوف يضيف لي الكثير في الانتشار محليًّا وعالميًّا، وسوف أحرص أن تكون تصاميمي مميزة، حيث تعكس ذوقي الخاص في الجمع بين تعاليم ديننا وعاداتنا في المملكة، التي تفرض الحشمة والأناقة بطابع متحضر يتماشى مع خطوط الموضة العالمية، وسوف يكون ردائي هو ديكوري الخاص".

     من تصاميم المصممة هيفاء السليمان


    وعندما سألناها عن سبب اختيارها لهذا المعرض، وما الذي يميزه قالت: "هذا المعرض مميز لعدة أسباب؛ أولًا كونه تابعًا لهيئة الترفيه والسياحة التي تحرص على إبراز المصممات السعوديات، وانتشارهن عالميًا، وقد اخترتُ الاشتراك به لأنه توجُّه وطني راقٍ، وداعم للمواهب المحلية، ولا بد أن أكسب شرف أن أكون من أوائل الكوادر الوطنية التي تسعى لأن تكون واجهة مُشرّفة وإيجابية للمملكة العربية السعودية".

     من تصاميم المصممة هيفاء السليمان

    وفي نهاية اللقاء أوضحت أنها بصدد المشاركة في مواسم أخرى إذا أُتيحَت لها الفرصة، ولا تتوقع وقوع أي مشكلة في المعرض؛ حيث إن فريق المعرض متمكنٌ في التنظيم، وسوف يحرص على نجاح المعرض بنسبة كبيرة جدًا.
    وأشارت إلى أنها سوف تستغل هذه المناسبة لتكسب سمعة ممتازة محليًّا وعالميًّا، لأن قبول مشاركتها في المعرض -في رأيها- يعد دليلًا أن فريق العمل اعتبرها مصممة متميزة، وهذا يزيد من ثقتها بنفسها وثقة الجمهور بها، ويحفزها على المُضِي للسعي للعالمية، وتمثيلها بلدها في دول الخارج.

     

     

    أضف تعليقا