أسرة مايكل جاكسون تدافع عن اتهامه بالاعتداء الجنسي

أصدرت عائلة نجم البوب الأميركي الراحل مايكل جاكسون فيلمًا وثائقيًا جديدًا على موقع يوتيوب، للرد بشكل مباشر على مزاعم الفيلم الوثائقي الذي نشرته شبكة «HBO» بعنوان «الخروج من نيفرلاند».

وتضمن الفيلم الوثائقي الجديد نفيًا لكل الشهادات والاتهامات التي قالها ضحايا «جاكسون» الذين تعرضوا لاعتداءات جنسية خلال طفولتهم.

ومن المعروف أن أبناء النجم مايكل جاكسون قرروا رفع قضية على الأشخاص الذين اتهموا والدهم بالتحرش الجنسي في وثائقي HBO الجديد، مؤكدين أن التهم في هذه القضية هي «النصب والخداع، والتسبب بالألم المعنوي، والافتراء والقذف، وتشويه السمعة والتحريف».

وكان من المتوقع أن تتأثر مبيعات أغاني وألبومات النجم الراحل، وأن تقل عن ذي قبل بكثير، خاصة بعد أن تم حظر أغانيه في بعض الدول الكبرى مثل كندا وبريطانيا، ولكن من الواضح أن شعبيته لم تهتز أبدًا بذلك الفيلم، بل على العكس زادت أكثر وارتفعت مبيعاته واستماعات أغانيه بشكل لافت، مما جعل مجلة «فوربس» تطلق عليه لقب «الميت الأكثر ثراءً في العالم».

أضف تعليقا