خادمة مايكل جاكسون تكشف فضائح "ملك البوب" مع الأطفال

كشفت خادمة ملك البوب العالمي مايكل جاكسون، عن أفعال فاضحة و"مشينة" كان يقوم بها جاكسون بحق الأطفال الذين كان يستضيفهم داخل مزرعته.
وقالت الخادمة التي تدعى "أدريان مكمانوس"، إن النجم الأمريكي الراحل في 2009، عن عمر ناهز 51 عاما، كان يداعب الأطفال ويقبلهم ويمرر يديه على أجسادهم بصورة أقرب إلى السلوك الافتراسي.
وأضافت مكمانوس أن مايكل جاكسون كان له بريق وسحر، لكنه كان رجلا مضطربا للغاية خلال الفترة التي عرفته خلالها، مؤكدة أنه "كان له جانب لطيف في شخصيته، لكن كان له جانب مظلم أيضاً".
وأشارت إلى أنها تعرضت للتهديد حتى لا تتحدث للصحافة والإعلام، وأوضحت "قالوا لي إذا ما ظهرت على التلفزيون (وتحدثت عما شاهدته) فإنهم سيستعينون بقاتل محترف لقتلي"، من دون أن تحدد من هم هؤلاء.
وتأتي هذه الشهادة بعد أيام من كشف محام أميركي عن قضية تحرش بفتاة قال إن جاكسون تورط فيها عام 1982، قائلا إن ملك البوب دفع مبالغ ضخمة حتى لا يظهر هذا السر لوسائل الإعلام.
وأضاف المحامي في تصريحات صحفية"هو (جاكسون) كان يفضل الشبان، وهي كانت تتصرف وتبدو مثل الشبان عندما تحرش بها في بداية الثمانينيات".
وتوفي جاكسون عام 2009، عن عمر ناهز 51 عاما، إثر جرعة زائدة قوية من مخدر بروبوفول، وأدين طبيبه، كونراد موراي، لاحقا بتهمة القتل غير العمد.

أضف تعليقا