الرجل العصبي .. هذه التصرفات تثير غضبه

قد تصاب العديد من النساء بالدهشة عندما تعلم أنّ الرجل العصبيّ هو بمثابة كتاب مفتوح أمامها تقرأ منه ما يخفيه الرجل الذي يتّسم بالهدوء. نعم! فقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أنّ الرجل الهادئ غالباً ما يكون غامضاً، عنيداً ودقيقاً في حساب خطواته والكشف عن مشاعره، خلافاً للرجل العصبيّ الذي يصنّفه علماء النفس بأنّه تلقائيّ، واضح، يظنّ بأنّه بعصبيّته هذه يفرض شخصيّته على المرأة، دون دراية منه بأنّه بذلك يسلّمها باليد مفاتيح شخصيّته ونقاط ضعفه، ما يمكّن المرأة من التعامل مع هذه المفاتيح بذكاء وهدوء .
لتتجنّب المرأة إثارة عصبيّة زوجها، عليها الابتعاد عن:

- كثرة الأسئلة
يخيّل للزوجة أنّ الإكثار من الأسئلة هو اهتمام بزوجها للاطمئنان عنه، لكنّه من وجهة نظر الزوج قيد تفرضه زوجته عليه، على أجوبته وتصرّفاته العفويّة التي ستفسّرها الزوجة بشكل خاطىء وستولّد المزيد من الأسئلة المزعجة التي باتت يتكرارها تثير عصبيّته.

 



 

 

- الصمت المبالغ به:
الصمت المبالغ به يضفي على الحياة الزوجيّة مللًا لا يحتمل. قد يمرّ على الزوجة أوقات تفضّل فيها عدم الحديث مع الغير، ولكن ليس مع شريك حياتها، بل ينبغي عليها إشراكه في الأحاديث وببعض الأمور التي تخصّها وتخصّ منزلهما، كي لا يشعر بعدم أهميّته.

- الرغبة الدائمة في مرافقته
سواء تعبيراً عن الاهتمام والتعلّق الشديد به أو لمراقبة سلوكه عن قرب، فكلاهما قيد لحرّيته الشخصيّة التي لا تنتهي بزواجه.

اقرئي أيضًا : كيف تعبر المرأة عن مشاعر الحب لزوجها؟

- إهمال الواجبات المنزليّة
إهمال الزوجة لواجباتها أسباب غير مقنعة للزوج، كالتسوّق مع الأصدقاء، الرغبة في مشاهدة أحد الأفلام، التأخر في الاستيقاظ...، أو حتى تأجيل هذه الواجبات لموعد قدوم الزوج من العمل وغير ذلك من الأمور التي تؤكّد له أنّه اختار زوجة غير مستعدّة لمعاونة زوجها في تأسيس بيت مستقرّ.

أضف تعليقا