ماسك HONEY CATAPLASM MASK من جيرلان

يُستخدم العسل لخصائصه الشافية منذ القِدم. ولا يزال يُستخدم اليوم في ضمادات على المرضى الذين لا يستجيبون جيداً للإجراءات الكلاسيكيّة. كشف مركز أبحاث "جيرلان" Guerlain Research برئاسة الدكتور فريديريك بونتي وبالاشتراك مع البروفيسور ديموليار، بروفيسور في علم الفيزيولوجيا في كليّة الصيدلة في جامعة ليموج في فرنسا ومتخصّص في مجال إصلاح الأنسجة، أنّ عمليّة الشفاء وإصلاح ظاهرتَي التجاعيد وفقدان الاشتداد تشمل آليّات مشتركة لإعادة بناء الأنسجة.

 

بناءً على هذا العمل، قام مركز أبحاث "جيرلان" Guerlain Research باستخلاص كامل القدرة الفعالة لابتكار تقنيّة Black Bee Repair Technology. تقوم تركيبة هذا المركّب على عسل النحل الأسود* من ويسان* والهلام الملكي الحصريّ لدار "جيرلان" Guerlain، وهو يُعيد تفعيل الآليّات الرئيسيّة في البشرة لإصلاح علامات تقدّم البشرة في السنّ: الملامح، التجاعيد، الاشتداد، المرونة، الحيويّة والكثافة.

 

ومنذ عام 2015، استوحت "جيرلان" Guerlain من أحدث التقدمات في مجال علوم الأعصاب. وتقوم تقنيّة Black Bee Repair Technology الحديثة بتوسيع قدرة البشرة على الإصلاح الذاتي. فللمرّة الأولى، تستهدف التقنيّة علامات تقدّم البشرة في السنّ الناتجة عن الجهاز العصبي (علامات تقدّم البشرة في السنّ بسبب التأثيرات/التوتّرات البيئيّة على الجهاز العصبي للبشرة). فتصبح البشرة قادرة بالتالي على إصلاح نفسها بفعاليّة أكبر.

 

* ضمن مزيج من أتواع العسل.

 

ماسك من الجيل الجديد

مع تأثير بشرة ثانية

 

مركّز بالعسل

لنتائج تمليس مذهلة

 

مع ماسك Honey Cataplasm Mask، يقوم مركز أبحاث "جيرلان" Guerlain Research

بتركيز كامل قدرة العسل ضمن ماسك متخصّص

مستوحى من ضمادات العسل.

يقوم هذا القناع من الجيل الجديد بتمليس الملامح خلال بضعة دقائق فقط مع تأثير فوريّ، مثل انخفاض التجاعيد بنسبة 27٪* خلال 15 دقيقة. وليس هذا كلّ شيء؛ فبفضل التركيز الاستثنائي من العسل في التركيبة، يعزّز إشراق ملامح الوجه ويملّسها بشكلٍ مستدام.

 

يُعدّ ماسك Honey Cataplasm Mask علاجاً فريداً للعناية بالبشرة يُستخدم في أيّ وقت، ويُمكن إدخاله بسلاسة ضمن أيّ روتين جمالي من "جيرلان" Guerlain. إنّه حلّ ملائم بشكلٍ مثالي لكلّ مَن يبحث عن بشرة ناعمة وتألّق فوري مهما كانت المناسبة، قبل اجتماع مهمّ أو موعد أوّل أو أمسية في الخار، إلخ.

 

* تحليل آلي، 16 شخص، نتائج بعد 10 دقائق من التطبيق.

 

تركيبة شبيهة

ببشرة ثانية

 

في طليعة الابتكار

 

من أجل منح ماسك Honey Cataplasm Mask هذا النوع من الأداء التصحيحي، لجأت "جيرلان" Guerlain إلى السليولوز الحيوي من الجيل الجديد والناتج عن تخمير كائنات مهجريّة مستخلصة من الكومبوشا، شاي آسيوي تقليدي مخمّر.

 

يُعدّ هذا الجيل الجديد من الماسك أكثر رقّةً وصولاً إلى سبع مرّات من السليولوز الحيوي* النباتي التقليدي ويتمتّع بشفافيّة وخفّة ليس لهما مثيل. يحتضن الملامح بشكل رائع ويحدّد النواحي المحيطة بالوجه فيُتيح راحة أكبر عند الاستعمال.

تقدّم تقنيّة البشرة الثانية المتوافقة تماماً مع سطح البشرة خصائص تجديديّة مثاليّة. وتمنح الشعور بأنّ البشرة مشبّعة بقدرة مقاومة لظهور علامات تقدّم البشرة في السنّ.

 

* قياسات ماديّة مقارنةً مع السليولوز الحيوي المستخلص من تخمير جوز الهند.

 

ضمادة فعليّة من العسل

لتأثير مملّس فوريّ

تقدّم التركيبة المركّزة في ماسك Honey Cataplasm Mask نفس كميّة العسل مثل استعمال سيرومDouble R Serum الذي يتمّ تطبيقه في الصباح والمساء طوال تسعة أيام. يولّد هذا المحتوى الوافر من المكوّنات النشطة تأثيراً فورياً على ملامح الوجه. ويطلق قدرته الاستثنائيّة للتمليس خلال 15 دقيقة. فتصبح البشرة خالية من الخطوط وممتلئة ومرنة ومرتاحة بشكلٍ فوريّ، وتستعيد إرهافها.

 

 

نتائج إستثنائيّة:

انخفاض بنسبة 27٪ في التجاعيد بأقلّ من 15 دقيقة*

 

بعد تطبيق واحد فقط، تتحوّل البشرة بفعل مفعول الرحيق المعزّز للامتلاء.

خلال 15 دقيقة فقط، يتمّ تمليس التجاعيد بشكل ملموس. وتمّ إثبات الحصول على انخفاض بنسبة 27٪* من التجاعيد. يقلّ عدد الخطوط في البشرة خلال لحظة. فتصبح البشرة ناعمة وممتلئة ومشرقة بالشباب، وتكون مرنة ومتألّقة.

 

بعد 6 ساعات من التطبيق، تتمّ المحافظة على مستويات ترطيب البشرة**.

تصبح البشرة أكثر إشراقاً*** = +50٪

 

يزيد التأثير على العلامات الظاهرة لتقدّم البشرة في السنّ مع كلّ تطبيق للماسك.

بعد شهر واحد من التطبيق، تبدو الملامح أكثر ارتياحاً*** = +33٪

 

روتين تعزيز الامتلاء

 

يوضَع الماسك في الصباح أو المساء

على بشرة نظيفة.

يُترك الماسك لمدة 15 دقيقة ثمّ يُدلّك أيّ فائض من المستحضر، مع تفادي ناحية محيط العينَين.

 

 

* اختبار آلي على 16 متطوّع من خلال تحليل صور محاكاة البشرة بعد تطبيق واحد لمدة 10 دقائق.

** اختبار آلي على 11 متطوّع.

*** اختبار مخبري على 32 متطوّع، مرّتَين في الأسبوع لمدة شهر واحد.

 

مستحضر العناية "سكين ديفانس" SKIN DEFENSE

مؤشر الحماية من الشمس

بدرجة 50 - PA++++

 

حماية البشرة

 

التلوّث بالضوء، مصدر لظهور العلامات المبكرة لتقدّم البشرة في السنّ

الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVB، الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVA، الضوء الأزرق، الأشعة ما دون الحمراء... يوماً تلو الآخر، تقوم هذه المصادر الأربعة للضوء بنشر ضغطها المؤكسد وبإتلاف الكولاجين وبإنقاص شباب البشرة. تُعدّ الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVA سارقة للشباب، وهي مضرّة بشكلٍ خاصّ. إنها مسؤولة منفردةً عن 95% من الأضرار التي تعاني منها البشرة. تتوافر مصادر الضوء هذه طوال العام حتّى في الطقس الغائم ومهما كان الارتفاع، وتدخل الأدمة بعمق لتترك تأثيراً حاداً. من خلال دمج مفعولها المضرّ على البشرة، تسبّب مصادر الضوء الأربعة هذه تفاعلات التهابيّة وضرراً لا رجوع عنه على صعيد الكولاجين، وبالتالي تساهم في النهاية بظهور التجاعيد ونقص الاشتداد والإشراق.

 

الحدّ من التعديات الضوئيّة

قام مركز أبحاث "جيرلان" Guerlain Research بتطوير مستحضر SKIN DEFENSE SPF 50 - PA++++، وهو أوّل مستحضر عناية بالبشرة من "أباي روايال" Abeille Royale لمقاومة ظهور علامات تقدّم البشرة في السنّ يحمي من موجات الضوء الأربعة* (الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVA، الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVB، الضوء الأزرق، والأشعة ما دون الحمراء). إنه مصمّم للنساء الحريصات على حماية بشرتهنّ من ظهور العلامات المبكرة لتقدّم البشرة في السنّ، ويلعب دوراً أساسيّاً في الحفاظ على شباب البشرة لفترة أطول. مع مرور الأيام، تقدّم هذه التركيبة المتخصّصة قدرتها الملفتة لمقاومة ظهور علامات تقدّم البشرة في السنّ: تمتلئ التجاعيد، تصبح البشرة أكثر امتلاءً واشتداداً ولمعاناً مع إشراق متجدّد.

 

* حماية ماديّة من الأشعة ما فوق البنفسجيّة (اختبارات على المستحضر النهائي) وحماية حيويّة من الضرر الناتج عن الضوء الأزرق والأشعة ما دون الحمراء (اختبارات على المكوّنات).

 

درع تكنولوجي من الجيل الجديد

في قلب التركيبة، تقدّم تقنيّة "أباي روايال" Abeille Royale مفعولاً حيوياً وماديّاً مزدوجاً يحمي البشرة ويعزّز الكولاجين*.

 

الحماية القصوى للبشرة

يمنح نظام الفلترة بدرجة حماية عالية SPF 50 - PA++++ حمايةً واسعة النطاق من الأشعة ما فوق البنفسجيّة. يحمي هذا الدرع المتعدد الدفاعات من الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVB، بالإضافة إلى الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVA القصيرة والطويلة المدى. ويقوم المفعول المدمج لمضادات الأكسدة وعنصر لوني للفلاتر المعدنيّة بحماية البشرة من الضرر المؤكسد للضوء الأزرق والأشعة ما دون الحمراء*.

 

تحفيز تركيب الكولاجين بشكلٍ دائم

من خلال الدمح بين قدراتها المقاومة لظهور علامات تقدّم البشرة في السنّ، تستهدف منتجات النحل مفعول الحماية الحيوي الكامل للكولاجين، فتحدّ من تعطيله وتعيد تفعيل إنتاجه*. ومن خلال تنظيم تكاثر الخلايا وحماية منظومة الخلايا الخارجيّة، يتفاعل الهلام الملكي الحصري من "جيرلان" Guerlain وعسل ويسان للمساعدة على تحفيز تجديد البشرة*.

 

* المكوّنات خاضعة لتجارب مخبريّة.

 

فعاليّة موثوقة

يوماً بعد يوم

 

بعد الاستعمال لمدة شهرَين:

 

-29٪

يتم تمليس التجاعيد*

تصبح البشرة أكثر اشتداداً*

+27٪

وأكثر امتلاءً*

+26٪

في حين يكون لون البشرة أكثر إشراقاً*

+45٪

وشفافيّة*

+53٪

تتمّ تنقية بنية البشرة *

+63٪

 

 

الروتين الجمالي لبشرة أكثر شباباً

 

يُستخدم مستحضر "سكين ديفانس" Skin Defense SPF 50 - PA++++

كخطوة نهائيّة للعناية اليوميّة للبشرة.

يتمّ تطبيقه في الصباح قبل الماكياج للحصول على حماية مثاليّة من الأشعة ما فوق البنفسجيّة طوال ستّ ساعات. يحمي من الأشعة ما فوق البنفسجيّة طوال اليوم ويحدّ من التأثيرات الضارة لمصادر الضوء**.

 

* تقييم من قبل أخصائي في طبّ البشرة على 32 متطوّعة آسيويّة، مع تطبيق واحد في اليوم.

** قياسات ماديّة على المستحضر النهائي (أشعة ما فوق بنفسجيّة) أو تحاليل مخبريّة على المكوّنات لتقنيّة الضوء الأزرق والأشعة ما دون الحمراء.

 

متوفر بدءاً من الأوّل من فبراير 2019

 

ماسك HONEY CATAPLASM MASK

تمليس فوري – إشراق كثيف

 

"سكين ديفانس" SKIN DEFENSE

حماية الشباب – حماية من الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVA الطويلة المدى – مؤشر حماية بدرجة SPF50 من الأشعة ما فوق البنفسجيّة UVA الطويلة المدى

تقنيّة الضوء الأزرق – الأشعة ما دون الحمراء مع مؤشر حماية بدرجة SPF 50/PA++++

أضف تعليقا