أسباب الحكة في الصدر خلال الرضاعة الطبيعية

تواجه الأمّهات الحديثات الولادة في بعض الأحيان حكّة في حلمة الثدي. هي ظاهرة لا تستدعي القلق، إذْ يصنّفها الأطبّاء بأنّها طبيعيّة وشائعة، ولكنّها تعيق عمليّة الرضاعة وتتسبّب بألم للمرضع، حيث ترافقها في كثير من الحالات تشقّقات مؤلمة في الحلمة تنذر بالإصابة بعدوى طفيفة.

أسباب الحكّة في الثدي أثناء الرضاعة عديدة، وهي:

1.القلاع

هو نوع من الفطريّات يسمّى أيضاً "عدوى الخميرة"، عادة ما يكون غير ضارّ، ولكن يمكن للفطر أن يتكاثر ويسبّب العدوى في الأجزاء الرطبة من الجسم، كتلك الموجودة حول الحلمة، وغالباً ما يكون سبباً شائعاً لحدوث الحكّة في الثدي لدى المرضع.

تؤثّر الخميرة في المقام الأوّل على الحلمة ومنطقة الهالة المحيطة بها، يرافقها حكّة في الحلمة وإحساس حارق، وأحياناً ألم نابض في أنسجة الثدي، خاصّة بعد عمليّة الرضاعة. طريقة واحدة لمعرفة السيّدة ما إذا كان لديها مرض القلاع، وهي التحقّق من فم الطفل، فإذا كان يعلو لسانه طبقة بيضاء اللّون، فمن المحتمل أن يكون القلاع.

اقرئي أيضًا : فحص الثدي ضروري أثناء الحمل لهذا السبب

 



2-احتقان الثدي

يحتقن الثدي بسبب تراكم الحليب في القنوات اللبنيّة، وقد تتسرّب البكتيريا داخل هذه القنوات من خلال الحلمة المتشقّقة أو المثقوبة، فتصيب قنوات الحليب والنسيج الدهنيّ. يصاحب هذا الاحتقان شعور بالألم، الامتلاء وتورم الثديين، ثمّ الحكّة.

3-الإكزيما

الإكزيما من شأنها أن تؤثّر على جلد الثدي والحلمة، وهي مرض يصيب الجلد ويتسبّب بجفافه والتهابه في كثير من الحالات، يصاحبه حكّة واحمرار. الإكزيما غير معدية، لذا لا داعي للقلق بشأن انتقالها إلى الطفل، لكنّها في الوقت نفسه تستدعي استشارة الطبيب.

4-علامات التمدّد

يمتلىء الثديان بالحليب أثناء الرضاعة، ما يؤدّي إلى تمدّد الجلد بسرعة وتتشكّل علامات مسبّبة للحكّة. يساعد ترطيب البشرة على التخفيف من هذه الحالة.

اقرئي أيضًا : هل حجم الثدي يؤثر على كمية حليب الأم؟

متى تستوجب استشارة الطبيب لعلاج حكّة الثدي؟

العديد من حالات حكّة الثدي لا تتطلّب أيّ تشخيص أو علاج طبيّ، ولكن في بعض الحالات يتطلّب الأمر تدخّلاً طبيّاً في حال تأثّرت الرضاعة الطبيعيّة بها، أو إذا صاحبها ألم شديد، دم، أو سائل أصفر واضح ينزف من الحلمة، أو في حال شعور المرضع بوجود كتلة صلبة في ثديها.

أضف تعليقا