الصداع بعد الولادة القيصرية اسبابه وطرق علاجه

تصاب الكثير من الأمهات بالصداع بعد الولادة القيصرية، والصداع اللاحق للولادة القيصرية أمرٌ شائعٌ بالإضافة إلى الرأس والرقبة. عادة ما يصاب بهذا الألم الكثيرون، ويكون صداعًا قويًا وثابتًا مزعجًا .

تعد أبرز الأسباب بعد الولادة القيصرية هي نقص الحديد والتوتر العضلي وعدم التوازن الهرموني، وتقلبات في ضغط الدم والحرمان من النوم، بالإضافة إلى الإصابة بتسمم الحمل بعد الولادة، ويبدأ ظهور بعض الأعراض المعتادة للصداع، ومنها الغثيان واضطراب في المعدة والقيء.

 

يمكن علاج ذلك من خلال الاستلقاء على السرير في غرفة مضاءة بشكل خافت، ويؤدي إلى انخفاض معتدل على الأقل في ألم الرأس. وتناول الكثير من السوائل؛ حيث أظهرت زيادة تناول السوائل أن لها تأثيرات إيجابية على الحد من الصداع، كما يمكنك تناول كمية من الكافيين للحد من الصداع وتناول الأدوية مثل مسكنات الألم.

أضف تعليقا