5 حالات تستوجب الولادة القيصريّة!

تستدعي بعض الحالات اللّجوء إلى الولادة القيصريّة بدلاً من الطبيعيّة، أهمّها:

1-ضيق الحوض
يتغيّر حجم الحوض من امرأة إلى أخرى، ولدى البعض ومقارنة مع وزن الجنين يكون ضيّقاً ما يستدعي إجراء عمليّة قيصريّة.

اقرئي أيضًا : كل ما يجب معرفته عن الولادة «اللطيفة»

2- الحبل السريّ
من أكثر الحالات شيوعاً والتي تتطلّب ضرورة الولادة القيصريّة هي التفاف الحبل السريّ حول الجنين، وخاصّة حول رقبته، ما يشكّل خطورة على اختناقه.

3- وضعيّة الجنين
الوضعيّة الطبيعيّة للجنين قبل الولادة مباشرةً هي أن يكون الرأس إلى أسفل، أمّا إذا كان الرأس إلى أعلى، اللّجوء إلى العمليّة القيصريّة أمر محتّم.

اقرئي أيضًا : اعتقادات خاطئة عن الولادة القيصريّة

4- المشيمة
إذا تعرّضت الحامل إلى سقوط المشيمة فهنا لا بدّ من أن تكون الولادة بطريقة القيصريّة حفاظاً على صحّتها وعلى صّحة جنينها.

5- حالة الحامل الصحيّة
إذا كانت الحامل تعاني من أمراض في القلب أو السكّري، في هذه الحالة يصعب الوضع طبيعيّاً.

أضف تعليقا