تخلّت عن الامبراطورية من أجل عريسها

كثيرة هي قصص الحب في التاريخ والتي شهدت لمواقف وتضحيات من أبطالها وخُلّدت أسمائهم . اليوم نشهد قصة حب جديدة في اليابان، بطلاها الأميرة اليابانية أياكو والمواطن كي موريا، وهو من عامة الشعب.
وبعد علاقة حبّ  بين أياكو وكي موريا، عرض عليها الاخير الزواج، لتوافق الارتباط به رسمياً. ووفقاً لقانون الخلافة الإمبراطوري الخاص بالنساء في اليابان ، يحق للملكة ان تختار شريك حياتها لثلاثة اجيال على الأقل، لكن تفرض عليها الشروط التخلي عن لقبها الامبراطوري في حال قرّرت الارتباط بشخص من عامة الشعب.  ستحمل الاميرة اليابانية لقب زوجها لتصبح أحدث نساء الأسرة الإمبراطورية اللواتي يتخلين عن صفتهن.
وأُقيمت مراسم تقليدية للزفاف في طوكيو. وارتدت الأميرة "كيمونو" متعدد الطبقات (وهو اللباس التقليدي في اليابان)، وصففت شعرها بالطريقة التقليدية للطبقة الإمبراطورية، في حين ارتدي العريس  موريا سترة توكسيدو سوداء مع بنطال رمادي في المراسم التي أجريت بالضريح المخصص لروح جدها الأكبر الإمبراطور"ميجي".

 

أضف تعليقا