الولادة القيصرية: 10طرق تخفف عنك آلامها والتعافي سريعًا

يمتد جرح الولادة القيصرية من 7 إلى 10 سنتيمترات، وهذا أمر لا يستهان به، ويحتاج لمزيد من الاهتمام والرعاية الخاصة بعد الولادة القيصرية؛ لاستعادة صحة جسمك، وإليك عزيزتي مجموعة من الطرق والنصائح التي تساعدك على التعافي بعد الولادة القيصرية، وكيفية تخفيف آلامها سريعًا.
التغذية السليمة
من الضروري تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات، والتي تتواجد في الفواكه والخضروات، مع تناول الأطعمة الغنية بالحديد؛ إضافة إلى اللحوم والألبان، مع التقليل من النشويات.
تناول الأدوية والفيتامينات المطلوبة
احرصي عزيزتي الأم على ضرورة الاستمرار في أخذ الأدوية والفيتامينات المقدمة من الطبيبة الخاصة بك؛ لسرعة التشافي من جرح الولادة القيصرية.
متابعة الجرح
احرصي على متابعة جرح الولادة القيصرية بشكل يوميّ، وابحثي في منطقة الجرح على أية علامة من علامات العدوى، مثل الاحمرار والتورم أو خروج أي سائل من مكان الجرح.
الاستحمام
الاستحمام بعد الولادة القيصرية بأسبوع؛ حتى يلتئم الجرح، وبعد الانتهاء من هذه الفترة، قومي بالاستحمام بشكل يومي بالماء الدافئ، مع مراعاة الابتعاد عن تدليك مكان الجرح نهائيًا.

اقرئي أيضاً:نظام غذائي لاستعادة شكل جسمك الطبيعي بعد الولادة
ممارسة رياضة المشي
اعلمي عزيزتي الأم، أن التمشية هي أولى خطوات التعافي السريع من القيصرية؛ حتى وإن كان المشي مؤلمًا جدًا في البداية.
التخلص من ألم الإمساك
تناولي المياه بكثرة بعد الولادة؛ إضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالألياف؛ حتى لا تصابي بالإمساك، وتتخلصي من آلامه؛ لذا تناولي كوب ماء بالنعناع؛ للتخلص من آلام الريح أو الغازات الموجودة في البطن.
الراحة
مطلوب منك الراحة والابتعاد عن الإجهاد؛ لذا عليك الاستلقاء على جانبك، واجعلي وجه طفلك تجاه ثديك، ودعّميه بإحدى يديكِ
اقرئي أيضاً:وصفات للتخلص من علامات جرح الولادة وأخرى للعناية به
الابتعاد عن الأعمال الشاقة
احرصي عزيزتي على عدم القيام بالأعمال المنزلية الشاقة؛ حتى لا تعرضي نفسك للخطر، وعليك القيام بالأعمال البسيطة، بعد التأكد من التئام الجرح والتشافي تمامًا، غير ذلك لا تقومي بأية أعمال.
الهدوء
تعاملي مع كل الأمور التي تمرين بها بعد الولادة بهدوء، مع الراحة وأن يكون كل شيء خاصًا بك وبطفلك، في متناول يديك.
معالجة اكتئاب ما بعد الولادة
من الطبيعي أن تمري بمرحلة الاكتئاب، والذي يسمى اكتئاب ما بعد الولادة، لكن إذا استمر حالك على الاكتئاب وقتاً أطول ولم يتلاش سريعًا؛ فعليك الاتصال بطبيب مختص؛ حتى تطلبي منه المشورة والمساعدة.

اقرئي أيضاً:الولادة.. نصائح للتخفيف من آلامها

شاهدي أيضا:

أضف تعليقا