الانيميا: كيف تكتشفين إصابة طفلك بها وطرق علاجها بدون أدوية؟

تواجه أغلب الأمهات صعوبات شديدة في تغذية أطفالهن تغذية صحية يومياً، وذلك نظراً لرفض الأطفال تناول الأطعمة المفيدة؛ مما يعرضهم لسوء التغذية والإصابة بالأنيميا وفقر الدم. وللأنيميا أنواع عديدة أشهرها التي تحدث كنتيجة لنقص عنصر الحديد، والذي يعتبر من أهم العناصر التي يحتاجها الجسم ليبقى في صحة جيدة؛ حيث يدخل الحديد في تكوين الهيموجلوبين، وهو أحد مكونات خلايا الدم الحمراء، والذي يقوم بنقل الأكسجين من الرئة إلى بقية أعضاء الجسم؛ لذا فإن نقص الحديد يسبب نقص إنتاج الهيموجلوبين؛ مما يؤدي إلى قلة تكوين خلايا الدم الحمراء، وهذا ما يعرف بالأنيميا .
وتحدث الأنيميا نتيجة لأسباب عديدة أهمها:
قلة تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد.
عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
حدوث نزيف داخلي.
فقدان كمية كبيرة من الدم أثناء الدورة الشهرية في الفتيات.
النمو السريع في فترة المراهقة.
تناول الأطفال للبن البقري كبديل للبن الأم قبل بلوغهم العام.
نقص وزن الطفل عند الولادة.
ويمكنكِ معرفة ما إذا كان طفلك مصاباً بالأنيميا عن طريق ملاحظة بعض الأعراض والتي منها:
شعور الطفل المستمر بالضعف والإجهاد.
شحوب الوجه والبشرة.
سرعة نبضات القلب وسرعة التنفس.
فقدان الشهية.
الشعور بالدوخة وعدم القدرة على التركيز.

انيميا الاطفال
 

وإليكِ بعض النصائح لحماية طفلك من الإصابة بالأنيميا:

1-الرضاعة الطبيعية تقي طفلك من الإصابة بالأنيميا .
2-احرصي على تناول طفلك الأطعمة الغنية بالحديد مثل: صفار البيض، لحوم الأغنام، البروكلي، الخضروات ذات الأوراق الخضراء وخاصة السبانخ، الفول، التفاح، الزبيب، الباذنجان.
3-فيتامين C يساعد على امتصاص الجسم للحديد؛ لذا يمكنكِ إعطاء طفلك كوباً من عصير البرتقال بعد الوجبات.
4-يمكنكِ سؤال الطبيب عن إمكانية إعطاء طفلك الأدوية التي تحتوي على الحديد.
5-يكرر اختبار صورة الدم الكاملة بعد شهر من بداية علاج الأنيميا؛ للاطمئنان على مستوى الهيموجلوبين في الدم.

أضف تعليقا