اعراض الحمل:4 عوامل تؤثر على حجم البطن

يختلف حجم كل مولود عن الآخر ويظل هناك حد أدنى وحد أقصى لحجم المواليد عند الولادة وهو الأمر الذي لا يرتبط بشكل حجم بطن الحامل كما يعتقد البعض، فحجم البطن يكون مختلفاً من أم لأخرى اعتماداً على عدة عوامل أهمها:
1-وضع الجنين: يؤثر وضع الجنين في الرحم على شكل بطن الأم، فإن كان الجنين بوضع يكون ظهره مواجهاً لبطنك ورأسه وعيناه بواجهة ظهرك هنا يكون شكل بطنك دائرياً، أما إن كان الجنين بوضع يكون ظهره مواجهاً لظهرك ورأسه وعيناه بمواجهة بطنك فهنا لا تكون شكل البطن دائري.
2- الطول والوزن: طول ووزن الأم يؤثران على شكل وحجم بطنها أثناء الحمل، فإذا كنت طويلة، سيكبر الرحم سيكبر للأعلى وليس للأمام وهذا يعني أن بطنك لن يظهر حجمها إلا في شهور الحمل الأخيرة، والعكس رحم المرأة الأقصر يكبر إلى الأمام فتبدو البطن أكبر.

إقرأي أيضاً:5 أطعمة أساسية لطفلك في عامه الأول.. تعرفي عليها

 


3-الحمل السابق: فقد يؤثر أيضاً على شكل البطن، فبعد الولادة الأولى يصعب على عضلات البطن استعادة شكلها السابق وتصبح أضعف لذا ستظهر البطن بشكل أسرع وستبدو أكبر من حجمها في الحمل الأول.
4-كمية السائل الأميوني: الكيس الأميوني هو الكيس الذي يحيط بالجنين ويعمل على الحفاظ على سلامة الجنين من الحوادث والميكروبات، وكمية السائل الأميوني في هذا الكيس تؤثر على حجم البطن فكلما زادت كمية هذا السائل كلما كبر حجم البطن.

إقرأي أيضاً:

أشهر أسماء المواليد البنات في 2018.. تعرفي عليها
أضف تعليقا