إزالة الشعر بالليزر.. هل هو آمن أثناء الحمل؟

بالطبع ترغب كل امرأة في التخلص من الشعر الزائد الموجود في الجسم إلى الأبد، ولا ترغب في مشاهدته مرة أخرى، حيث أن عملية إزالة الشعر بالطرق التقليدية مثل الحلاوة أو الشمع تعد عملية شاقة على المرأة، وخاصة أثناء فترة الحمل، فتلجأ إلى عمليات انتزاع الشعر من جذوره، أو إزالته سطحيًّا بواسطة الطرق الكيميائيّة والميكانيكيّة والكهربائيّة المتعددة، ومن بين هذه الطرق إزالة الشعر بالليزر.

وإليك عزيزتي المرأة الحامل معلومات وفيرة عن إزالة الشعر الزائد بالليزر، أولها عمليات الليزر أثناء فترة الحمل آمنة على الحامل والجنين وليس لها أي تأثير ضار على الأجهزة الداخلية للحامل كالرحم أو المبيضين أو المشيمة أو كيس الجنين.

يستهدف الليزر صبغة الميلانين الموجودة في جُريب الشعرة لتدميرها تدريجياً مع الجلسات المتكررة وينتج وقف نمو الشعر، ولا تخترق الجلد والتي لا تتسبب بأي ضررٍ على خلايا DNA.

وعلى الرغم من أن عمليات إزالة الشعر الزائد بالليزر آمنة إلا أن الأطباء ينصحون بتأجيلها حتى تضعين حملك؛ لأن الرحم قد يتعرض للانقباضات الشديدة أثناء جلسة الليزر، نتيجة ملامسة الأخير للجلد، وقد يتسبب في بعض الحالات في حدوث الإجهاض خاصة في الثلث الأول من الحمل.

ونجاح عملية إزالة الشعر بالليزر عند المرأة يقوم على استقرار إفراز الهرمونات في الجسم، وهذه القصة لا نضمنها، لأن الحامل تمر باضطرابات في الهرمونات مما يجعل مفعول الليزر في إزالة الشعر غير مجد.

تجنب اللجوء لإزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل يجنبك التعرض للحروق الجلدية؛ بسبب عدم كفاءة من يقوم باستخدام جهاز الليزر، أو حدوث خطأ في استخدام جهاز الليزر بسبب مخالفة الإرشادات والتعليمات.

أقرئي أيضا

ازالة الشعر على طريقة السعوديات من دون ألم

كل ما تحتاجين معرفته عن إزالة الشعر بالليزر

وصفات فعالة بعد ازالة الشعر لتخفيف نموه

شاهدي أيضا

أضف تعليقا