حافظي على جمال ثدييكِ خلال فترة الحمل

نتيجة التغييرات التي تطرأ على هرمونات الجسم وتدفّق المزيد من الدم في أنسجة الثدي، يزداد حجمه مع التقدّم في أشهر الحمل، فيصبح أكثر تحسّساً وتورّما في الأشهر الأخيرة. للحفاظ على جمال ثدييكِ طيلة فترة الحمل ولتخفيف الألم، التورّم والضغط، إليكِ هذه النصائح:

•تبدأين بملاحظة ازدياداً بحجم الثدي ابتداءً من الأسبوع السادس من الحمل ويستمرّ في النموّ لغاية الثلث الأخير منه، فإذا كان حملكِ هذا هو الأوّل، من الطبيعي جدّاً ملاحظة أنّكِ بحاجة إلى تغيير حمّالة الصدر فوراً بعد الشهر الثاني من الحمل.

•لأنّ الأوردة الدمويّة في نسيج الثدي تستمرّ في التوسّع خاصّة عند المنطقة المحيطة بالحلمة، من الضروريّ الاستعانة بزيوت طبيعيّة تلطّف المنطقة وتغذّيها من خلال التدليك اللّطيف وتجنّب الضغط. امسحي برفق كميّة وافرة من الزيوت الطبيعيّة على كامل ثدييكِ كي لا تعاني من مشكلة التمدّد والتشقّق على بشرة الصدر، ما يقلّل من جمال الصدر خاصّة بعد الحمل المتكرّر.

اقرئي أيضًا : كيفيّة العناية بالشعر خلال فترة الحمل 

•تبدأ الحلمة بالإفرازات الأوليّة والتي تعرف باسم "اللّبأ" وهو الحليب المعزّز للجهاز المناعيّ لاحقاً للطفل وذلك بعد انقضاء الشهر الثالث، لذا لا بدّ من الحفاظ على نظافة الحلمة وتعقيمها دائماً كي تكون جاهزة للرضاعة الأولى من طفلكِ فور ولادته.

•أمّا عن تورّم الثدي خلال فترة الحمل، فذلك دلالة على امتلاء أكياس صغيرة بالحليب، لا يجب العبث بها وتدليكها، بل لا بدّ من استشارة طبيبكِ.

•استعيني بحمّالات الصدر الخاصّة بالحوامل خلال فترة النوم منعاً لترهّله لاحقاً بعد انقضاء فترة الحمل والتوقّف عن الرضاعة.

اقرئي أيضًا : الطرق الممنوعة لإزالة الشعر خلال الحمل

•وضعيّة النوم لها دور كبير في الحفاظ على سلامة، صّحة وجمال الثدي. حاولي على الدوام النوم على الجنب متجنّبة وضعيّة النوم على الثديين، مع ضرورة ارتداء حمّالة النوم الخاصّة والتي تحصلين عليها من محلّات بيع الألبسة الخاصّة بالحوامل.

أضف تعليقا