كل ما يجب معرفته عن الولادة «اللطيفة»

عند اختيار طريقة الولادة تقارن السيدة الحامل بين مزايا وعيوب الولادة الطبيعية والقيصرية، ولكن الجديد أن هناك اختيارًا ثالثًا ربما يجمع بين الولادتين التقليديتين.

ظهر حديثًا مصطلح الولادة اللطيفة، وهو مصطلح مترجم حرفيًّا من الكلمة الإنجليزية «gentle c section»، وهي طريقة كشف عنها الأطباء تجمع بين الولادة الطبيعية والقيصرية، وسيوضح الأمر بالنسبة لكِ في السطور التالية.

- تشبه الولادة اللطيفة الطريقة القيصرية في أنها تعتمد على جراحة في البطن، ولكن الجرح في الولادة اللطيفة أصغر ويقع أسفل البطن؛ ومن ثَم يلتئم الجرح في هذه الحالة أسرع، كما أن تأثيره في مظهر البطن أقل.

- أما وجه التشابه بين الولادة اللطيفة والولادة الطبيعية فيكمن في أن الطبيب يخرج الجنين ببطء شديد؛ فهو لا ينتزعه من رحم الأم -كما هو الحال في الولادة القيصرية- بينما يساعده فقط على الخروج، ويعد الخروج البطيء للجنين أكثر أمانًا على رئتيه؛ ومن ثَم لا يتعرق الجنين في حالات الولادة اللطيفة لمشكلات التنفس المتكررة في حالات الولادة القيصرية.

- تسمح الولادة اللطيفة للأم برؤية جنينها فور خروجه من رحمها مثل حالات الولادة الطبيعية، خاصة أن الطبيب يضع ستارة شفافة تسمح للأم بمتابعة الولادة، ويعد هذا الجانب من أهم مزايا الولادة اللطيفة؛ لأنه يسمح للأم بالاستمتاع بتفاصيل الولادة.
صحيح أن الولادة اللطيفة لم تشهد رواجًا في المنطقة العربية، إلا أنها متاحة في بعض المراكز الطبية الكبرى.

أضف تعليقا