خطوات لا بدّ من اتّخاذها استعداداً للحمل

غالبيّة حالات الحمل اليوم تكون بتخطيط من الأزواج، ولأنّها غدت كذلك، هناك بعض الأمور التي لا بدّ من ترافق الاستعدادات لحدوث الحمل ينصح بها الأطبّاء:

1-الديتوكس
أو تخليص الجسم من السموم، لا يقصد بهذا اتّباع نظام الديتوكس لعدّة أيّام، بل تغيير أسلوب الحياة والتوقّف عن تناول أيّ مأكولات أو مشروبات تضرّ بالجسم أو تتسبّب في بطء العمليّات الحيويّة، مثل التدخين، تناول كميّات كبيرة من الكافيين، الكحول، اللّحوم المصنّعة وحتى السكّر، لأنّه يؤدّي إلى تلف الخلايا ومن ثمّ عرقلة الجسم عن مهامّه.

اقرئي أيضًا : أشياء لا تستغني عنها في شنطة الولادة

2- مزيد من الماء
تناول كميّات كبيرة من الماء يقي الجسم من الأمراض التي عادة ما تصيب الحامل مثل العدوى البوليّة، كما أنّه يحميها من ظهور علامات التمدّد خلال الحمل.

3- الرياضة خطوة أساسيّة
أكثر الأوقات التي يحتاجها الجسم لممارسة الرياضة هي الفترة التي تسبق الحمل، وذلك لعدة أسباب، أهمّها أنّ تقوية العضلات تقي من الترهّلات وظهور علامات التمدّد، كما أنّها تجعل الجسم في حالة استعداد لتحمل مراحل الحمل، فضلاً عن الدور النفسيّ.

اقرئي أيضًا : هل "الشخير" خلال الحمل أمر طبيعيّ؟

4- تغيير روتين العناية بالجمال
أثبتت دراسات عديدة أنّ مستحضرات التجميل تمدّ الجسم بنسبة من السموم ومن ثمّ يجب استبدال المستحضرات التقليديّة ببدائل طبيعيّة قدر المستطاع، كما أنّ العطور تشكل خطورة على الجسم خاصّة في بداية الحمل، يمكن الاستعاضة عنها بالزيوت العطريّة الطبيعيّة.

5- تناول الفيتامينات قبل الحمل
صحّة الأمّ تحدّد صحّة الجنين، وعليه لا بدّ من تناول الفيتامينات حتى من قبل حدوث الحمل.

اقرئي أيضًا : الجماع خلال الحمل.. هل هو مسموح؟

أضف تعليقا