ما هو السن الطبيعي لينطق الطفل كلمته الأولى؟

الكلمة الأولى التي ينطق بها أيّ طفل ينتظرها الأهل على أحرّ من الجمر، فهي شعور لا يضاهيه شعور آخر. قد يتأخّر بعض الأطفال في النطق، الأمر الذي يوجس الأهل ويقلقهم، ويستدعي استشارة الطبيب.

متى يجب استشارة الطبيب، وفي أيّ عمر تحديداً ينطق الطفل السليم الذي لا يعاني من أيّ اضطّراب يحول دون ذلك؟

اقرئي أيضًا : طفلي يعاني من الكوابيس: هذا هو الحل!

يؤكّد الأطبّاء أنّ تعبير الطفل عن احتياجاته ورغباته يمرّ بعدّة مراحل، أوّلها الصراخ الذي قد يسبّب إزعاجاً بعد الولادة، غير أنّه في الحقيقة هو تعبير بأنّه يحتاج إلى مساعدة.

ثانيها ما يعرف بـ"الهمهمة" أي كلام غير مفهوم، كحروف مكرّرة مثل "ماماماماماما" أو"بابابابابابا"، هو لا يقصد بذلك بأن يتلفّظ بكلمتيّ "ماما" أو "بابا" كما يظنّ الأبوان، بل هو يحاول التعبير عن رغباته من خلال لفت انتباه المحيطين.

اقرئي أيضًا : فوائد الحلبة للمرضعات وطريقة إعدادها

المرحلة الثالثة هي نطقه للكلمة الأولى، وإنْ لم تكن صحيحة، لكنّه يكرّرها في الموقف نفسه ومع الشخص ذاته، كأن يقول "ممممم" حين يشير إلى أمّه.

أمّا بالنسبة للوقت أو العمر الطبيعيّ لحدوث ذلك أي نطق الطفل لكلمته الأولى، يرى الأطبّاء أنّه يبدأ من عمر 11 شهراً إلى 14، وبعد ذلك يكون الطفل قد بلغ مرحلة التأخير، ينصحون بالانتظار لمدّة شهرين وإنْ لم يفعل خلال هذه المدّة، يتوجّب استشارة طبيب متخصّص، خوفاً من أن يكون لدى الطفل صعوبات في النطق أو مؤشّر لاحتمال إصابته بالتوحّد.

اقرئي أيضًا : 5 حيل للتعامل مه فوبيا الخوف عند طفلك

أضف تعليقا