كيفيّة الحدّ من قشرة رأس الرضيع

قشرة الرأس من أكثر المشاكل شيوعاً عند الأطفال الحديثي الولادة، وهذا أمر طبيعيّ لا يستدعي قلق الأمّ، سببه تغيّرات هرمونيّة أثناء فترة الحمل وتحديداً إذا ما أثّرت على الغدد الدهنيّة لدى الجنين. تظهر على شكل بقع قشريّة على فروة الرأس، بيضاء اللّون، صفراء أو بنيّة وقد يصاحبها جفاف أو تقشير، ولكن على الرغم من أنّ هذا الأمر طبيعيّ، إلّا أنّه يسبب إزعاجاً للأمّ، فتبدأ بالبحث عن وسائل من أجل التخلّص من هذه المشكلة.

علاج قشرة رأس الأطفال

تتعالج قشرة رأس الطفل بشكل تلقائيّ وذاتيّ بعد فترة معيّنة، ولكنّ لجوء الأمّ إلى وسائل واتّباع بعض النصائح الطبيّة للتسريع في علاجها والتخلّص منها من خلال إضافة زيوت طبيعيّة نباتيّة أو زيت خاصّ بالأطفال اعتقاداً منها أنّها تساعد على العلاج، تزيد من فرصة بقائها، هناك مجموعة من الطرق الصحيحة للتعامل معها وهي كالتالي :

اقرئي أيضًا : أسباب بكاء الطفل وكيفية التعامل معه  

-غسل شعر الطفل برفق بشكل يوميّ ومن ثمّ تمشيطه بمشط ذي أسنان متقاربة برفق ومن دون الشدّ على رأس الطفل، خاصّة أنّ رأسه يكون غير طريّ وغير متيبّس بشكل كامل.
-غسل الشعر بأنواع الشامبو الخاصّة بإزالة القشرة، يتمّ شراؤها من الصيدليّات لضمان تركيبتها وصحّتها، يجب أن تحتوي على حمض الصفصاف أو القطران.
-الابتعاد عن وضع أيّ نوع من الزيوت على شعر الطفل أو أيّ كريم بعد الحمّام، فذلك يزيد من تراكم المشكلة.
-تعريض الطفل وخاصّة منطقة الرأس لأشعّة الشمس لمدّة 15 دقيقة يوميّاً.

اقرئي أيضًا : الطرق الصحيحة لنوم الطفل الرضيع  


-للطفل الذي يزيد عمره عن العام، يبلّل شعره بالماء، ثمّ يمشّط لكي تخرج القشرة من الأعماق إلى الخارج ومن ثمّ يفرك بالشامبو ويغسل جيّداً. التركيز على غسل الشعر مهمّ جدّاً لمنع تكوّن طبقات أخرى من القشرة، حيث إنّ بقاء آثار بسيطة من الشامبو على فروة الرأس يساعد البشرة بشكل كبير على إنتاج القشرة والتهاب الجلد.
-استخدام شامبو طبّي خاصّ، وفق وصفة طبيّة.
-عدم وضع بلسم أو جل على الشعر، تجنّباً لتهيّج خلايا الجلد في فروة الرأس ولتكاثر القشرة بشكل كثيف.
-اهتمام الأمّ بالأغذية التي تتناولها، فالأطعمة التي تحتوي على كميّة كبيرة من السكريّات تزيد من إمكانيّة تعرّض الرضيع للإصابة بالقشرة.
- الحرص على تناول الأغذية التي تحتوي على الفيتامينات وتحديداً أوميغا3.

اقرئي أيضًا : وصفات طبيعية للتخلّص من الترهلات بعد الولادة  

وأخيراً في حال اتّباعكِ النصائح المطلوبة للتخلّص أو التخفيف من قشرة رأس الرضيع ولم تتعالج المشكلة أو حتى تخفّ، يجب مراجعة الطبيب، لا سيّما إنْ ظهرت على طفلكِ مجموعة من الأعراض كالتهيّج، الحكّة أو حتى ظهور احمرار على فروة الرأس.

أضف تعليقا