أعراض لا يجب تجاهلها بعد سقوط الرضيع

حركة المولود المباغتة في أشهره الأولى أثناء نومه قد تؤدّي في بعض الأحيان إلى سقوطه عن السرير، في بعض الحالات قد لا يشكّل خطراً على صحّة الطفل، ولكن في حالات أخرى تظهر أعراض مختلفة تستوجب مراقبة الأمّ لمولودها مدّة 24 ساعة فيما إذا كان يعاني من إحداها ومراجعة الطبيب على الفور:

البكاء المستمرّ دون توقف.
القيء المتواصل.
النعاس الشديد والنوم بعد السقوط مباشرة.
تورم الرأس أو الجبهة.
انزعاج الطفل من الأضواء الساطعة والأصوات العالية.
نزيف الأنف أو الأذنين.

أمّا إذا كان طفلكِ في شهور متقدّمة، فقد يعاني من صعوبة في الكلام أو من فقدان التوازن عند المشي.

في جميع الحالات يفضّل وضع الرضيع أثناء نومه في سريره الخاصّ والامتناع عن وضعه على سرير الأمّ وإحاطته بالوسائد، كما تفعل العديد من الأمّهات، فحركات الطفل عادة ما تكون غير متوقّعة، هذا فضلاً إلى وجوب عدم تركه وحيداً دون مراقبة.
 

أضف تعليقا