طريقة صنع غسول طبيعيّ لترطيب الجسم

تحتاج البشرة إلى 3 خطوات أساسيّة لتبقى شابّة ونضرة دون مهاجمة التجاعيد لها في عمر مبكر وهم: التنظيف، الترطيب والتقشير.

وممّا لا شكّ فيه أنّ اعتماد الطرق الطبيعيّة يوفّر المال ويحقّق نتائج مضمونة بعيدة عن أيّ مركّبات كيميائيّة تضرّ بتوازن البشرة، هذا فضلاً عن بروز اتّجاه عالميّ نحو اتّباع بدائل طبيعيّة رغبة في تقليل الآثار الجانبيّة التي تحدثها هذه المركّبات والتي كشفت عنها الدراسات في الآونة الأخيرة.

هناك عدّة اختيارات لترطيب البشرة مثل زيت جوز الهند الخام الذي كشفت التجارب عن فوائده وسهولة امتصاصه، أمّا التقشير فهو أيضاً له عدّة طرق طبيعيّة مثل السكّر، القهوة، بيكربونات الصوديوم وغيرها من الطرق الفعّالة والآمنة أيضاً.

اقرئي أيضًا : القهوة التركي للقضاء على دهون الجسم 

هل يمكن صنع غسول بموادّ طبيعيّة!
نعم، حتى الغسول المسؤول عن النظافة والتخلّص من البكتيريا يمكن استبداله بآخر يحتوي على مكوّنات طبيعيّة فقط وهي:
ملعقتان من زيت اللّوز الحلو.
2/3 من صابون الاستحمام العادي.
ملعقة من زيت فيتامين E.
50 قطرة من زيت اللافندر.
¼ كوب من العسل الأبيض الطبيعيّ.

اقرئي أيضًا : ملح الحليب لسنفرة الجسم والتخلص من دهونه 

يساعد القوام الخفيف لزيت اللّوز الحلو بتسرّبه داخل مسامّ البشرة ليمنحها الرطوبة اللّازمة، كما يعالج مشاكلها مثل الالتهابات أو الإكزيما، فضلاً عن رائحته الطيبة، لا يترك أيّ لمعان بالبشرة، لا بل على العكس، سرعان ما تمتصّه ليتركها رطبة ونضرة.

أمّا العسل الأبيض وزيت اللافندر لهما خواصّ مضادّة للبكتيريا، ينظّفان البشرة والجسم جيّداً دون الحاجة لموادّ كيميائيّة ثقيلة تتسبّب في جفاف الجلد.

طريقة تحضير الغسول الطبيعيّ:
تمزج كلّ المكوّنات داخل زجاجة غسول فارغة ومغسولة جيّداً، وقبل الاستخدام ترجّ، ثمّ تستخدم بالطريقة التقليديّة للغسول، وإذا لاحظتِ أنّ الغسول لا يصدر منه فقّاعات تشعركِ بالنظافة كما هو الحال في الغسول العادي، فلا تقلقي فهذا الغسول الطبيعيّ ينظّف الجسم دون أن يتسبّب بجفافه، لا بل يتركه رطباً، لامعاً وناعم الملمس.

اقرئي أيضًا : طريقة صنع غسول طبيعيّ لتنظيف وترطيب الجسم

أضف تعليقا