"المشروب الأخضر" كلّ صباح..وهذه النتيجة

لفتت مقدّمة البرامج الأمريكيّة Martha Stewart انتباه كلّ المحيطين بها، فبالرغم من أنّ عمرها تخطّى الـ75 إلّا أنّها تبدو في الأربعين، وحين سئلت عن السبب، كشفت أنّه "المشروب الأخضر" الذي تتناوله كلّ صباح.

ماهيّة "المشروب الأخضر"؟
هو مشروب قدّمه دكتور "محمد أوز"، الطبيب العالميّ ومقدّم البرنامج الشهير "دكتور أوز"؛ يحتوي هذا المشروب على كلّ المكوّنات الخضراء المتوافرة في المنزل مثل: جرجير، شبت، بقدونس، فجل، خيار، نعناع، كيوي، تفّاح أخضر، أفوكادو، ليمون، عنب أخضر، كزبراء خضراء، أوراق سبانخ، بالإضافة إلى قطعة من الزنجبيل الطازج وملعقة عسل. تخلط المكوّنات معاً ليتكوّن مشروب أخضر يكمن فيه سرّ الشباب والرشاقة أيضاً.

اقرئي أيضًا : ماكياج البشرة السمراء في 3 خطوات فقط 

جميع المكوّنات السابقة تحتوي على مضادّات أكسدة تحارب الجذور الحرّة التي تتسبّب في ضمورالخلايا، فتظهر التجاعيد، كما أنّها تدعم قدرة الجسم على حرق الدهون، فتؤثّر بشكل واضح على دهون البطن والأرداف المزعجة، خاصّة وأنّ الأوراق الخضراء تحتوي على الألياف وهو ما يحسّن الهضم ويشعر بالشبع، وبشكل عام المداومة على هذ المشروب تؤثّر على كلّ العمليّات الحيويّة، فيصبح الجسم قادراً على القيام بمهامّه على نحو أفضل.

اقرئي ايضًا : أفضل العطور لصيف 2017 

تجارب حقيقيّة لتناول "المشروب الأخضر"
حلّت Martha Stewart ضيفة على دكتور "أوز" في إحدى حلقات برنامجه وكشفت بالفعل أنّها تواظب على تناول هذا المشروب منذ عدّة سنوات، ليس هذا فحسب، بل هي تقوم بزراعة الخضراوات في حديقة منزلها لتضمن خلوّها من أيّ مبيدات كيميائيّة تفسد فائدة الأوراق الخضراء.

وكشفت في السابق مذيعة برنامج "التفّاح الأخضر" هويدا أبو هيف، أنّها أيضاً تواظب على تناول هذا المشروب يوميّاً، وأنّه وراء استعادة رشاقتها بعد إنجاب ابنتيها، كما أنّه كان يساعدها على إدرار اللّبن خلال فترة الرضاعة.

ليست بالضرورة إضافة كلّ المكوّنات السابق ذكرها إلى المشروب يوميّاً، بل يمكن الاكتفاء بثلاثة منها يوميّاً بالتبادل، إذا لم تتوفّر جميعها في المنزل، فطريقة التناوب أيضاً تأتي بنتائج فعّالة وواضحة.

شاهدي أيضًا : 

 

أضف تعليقا