تعرفي على الطرق الصحيحة لاستخدام مزيل العرق

يعد مزيل العرق من أكثر المستحضرات التي نستخدمها بصورة يوميّة ولا يمكن الاستغناء عنها بالأخص في فترات الحركة والتعرّق، ولكن هل تعلمين أن لمزيل العرق قواعد في تطبيقه حتى تتمتعين بانتعاش يدوم طوال اليوم؟ إليك فيما يلي هذه القواعد الأساسيّة التي عليكِ معرفتها:

ماذا تحتاجين؟ مضاد تعرّق أم مزيل للعرق؟
هل أنتِ في حاجة إلى مضاد تعرّق أم مزيلٍ للعرق؟؟ عليكِ عرفة الفرق بينهما، فمزيل العرق يعمل فقط على إزالة العرق ومنع ظهور رائحة كريهة في تلك المنطقة، أما مضاد التعرّق فيعمل على إغلاق المسام والغدد الدهنيّة التي تعمل عل إفراز العرق، وبالتالي يعيق عمليّة التعرّق من أساسها، لكل من النوعين مزاياه وعيوبه، فالنوع الأوّل أكثر أماناً ولطفاً على بشرتك ويصلح في الشتاء وفي الأماكن التي لن تتعرقين فيها، إلّا أنّه عليك إعادة تطبيقه أكثر من مرة خلال اليوم، بينما مضاد التعرّق سيضمن لكِ حماية أكبر خلال اليوم ولكنّه أكثر خطورة على المدى البعيد لأنّه غني بالمواد الكيميائيّة ويعيق الغدد عن أداء مهامها بشكل طبيعي لذا لا تستخدمينه إلّا حين ااضرورة.


التنظيف والتقشير اليومي:
عليكِ تجديد مزيل العرق باستمرار وبشكل يومي كلما سمحت لكِ الفرصة بذلك، فمن الخطأ ترك طبقات من مزيل العرق تتراكم فوق بعضها البعض، وإذا لم يكن لديك الوقت الكافي لأخذ حمام مرات عديدة في اليوم، احرصي على وضع مقشّر جسم لطيف بجانب الحوض، وكلما أحببت تجديد مزيل العرق قومي بغسل تحت إبطيك بسائل الاستحمام اللطيف والمرطّب، ثم تمرير كميّة صغيرة جداً من المقشّر بطرف أصابعك وتدليك المنطقة به لمدّة ٣٠ ثانيّة ثم تنظيفها بالماء وتطبيق مزيل العرق من جديد.


اعرفي الوقت المناسب لتطبيقه:
هل تعلمين أن الوقت المناسب لتطبيق مزيل العرق ليس كل صباح قبل الخروج؟ بل عليك تطبيقه قبل النوم حتى تتسنى لبشرتك تشربه وحتى وإن قمت بالاستحمام صباحاً وتطبيق المزيل مرة أخرى فإنّك لن تكونين معرّضة للعرق كما لو لم تطبقيه مساءاً.

الخصوصيّة التامة:
لا تشاركي مزيل العرق الخاص بكِ مع أي شخص آخر، فهنالك خصوصيّة تامة ويعتبر مزيل العرق كفرشاة الأسنان بحيث لا يمكن لشخص أياً كان استخدامه معك، وإذا كان ولابد من مشاركة شخص آخر معك لمزيل العرق الجمن منطقة الإبطين.

أضف تعليقا