احذري هذه الفاكهة قد تسبب السرطان في هذه الحالة!

تعتبر الجوافة من الفواكه المنتشرة والمفضلة لدى الكثيرين، وأمريكا الاستوائية وتحديداً المنطقة الواقعة بين بيرو والمكسيك هي الموطن الأصلي للجوافة، وانتقلت الجوافة بعد ذلك إلى أمريكا الشمالية "جزيرة هاواي"،ثم انتقلت إلى الهند.
وعلى الرغم من أن الجوافة فاكهة محببة لدى العديد من الناس، بجانب فوائدها كمقاومة أعراض البرد لدى الأطفال وعلاج السعال، إلا أن الكثيرين يجهلون مخاطرها مثلما لها فوائد كثيرة على الجسم سواء في ثمرتها أو أوراقها، حيث أنها علاج قوي للإسهال.
وتحتوي الجوافة على نسبة قليلة من المواد السكرية، والقليل من المواد الدهنية والبروتينية وكميات كبيرة من فيتامين (أ) وفيتامين (ج)، بالإضافة إلى احتوائها على الأملاح المعدنية كالكالسيوم والحديد والفوسفور.
وينصح الخبراء بعدم تقشير الجوافة؛ لأن معظم الفيتامينات تتركز في قشرها، وتعتبر الجوافة أغنى الفواكه بفيتامين (ج)، فهي تحتوي على أكثر من 4 أضعاف ما يحتويه البرتقال.
على النقيض من ذلك، إن أكل الجوافة وهي غير ناضجة يسبب السرطان، حيث أن قشرتها تحتوي على سموم قبل نضوجها، ومن أضرار الجوافة: الإصابة بالتسمم؛ لأن قشرتها تحتوي على سموم قبل النضج، وفي نفس الوقت لا يجب أكلها ناضجة جداً؛ لأنها تفقد خواصها المفيدة، ويفضل أكلها متوسطة النضج .

أضف تعليقا