5 أسرار يجب أن تعرفيها عن حقائب لويس فويتون

  • من منا لا تستهويها حقائب لويس فويتون الراقية والمميزة بمختلف أشكالها وتصاميمها. الا أن وراء هذه الامبراطورية العظيمة أسرار كثيرة ومميزة. تعرفي اليها واكتشفي ما لا تعرفينه.

     

    1 – حقيبة Alma تم ابتكارها كطلب خاص لـ "كوكو شانيل"
    في العام 1925، طلبت كوكو شانيل تصميماً خاصاً من حقيبة Alma Voyage بالحجم اليومي (حقيبة سفر) وكانت من أوائل الحقائب لدى الدار. وكثر يجهلون العلاقة الوطيدة التي تجمع كوكو مع حقيبة ألما المميزة. وفي العام 1930 منحت غابريال شانيل الحق للدار باصدار تصاميم عالمية من هذه الحقيبة.

     

    إقرئي أيضاً: اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

     

    2 – أودري هيبورن هي المسؤولة عن ابتكار حقيبة Speedy
    كما كوكو شانيل، قامت أودري هيبورن بطلب خاص بابتكار حقيبة خاصة لها. واختارت تصميماً مشابهاً لحقيبة Keepall الخاصة بالسفر لكن بنمط أصغر، فكانت تحملها دائماً. لويس فويتون صمم لها حقيبة Speedy 25 خصيصاً لها، وبعدها تحولت لتصبح تصميماً عالمياً للدار.

     

    3 - نقشات Damier و Monogram تم ابتكارها من قبل لويس لمنع تقليد المنتجات
    اولى عروض لويس فويتون لم يكن لديها نقشات Damier و Monogram ، وكانت حينها الروض ذات جودة عالية جداً. وللحفاظ على هذه الجودة ومحاربة التقليد، قدم لويس فويتون نقشة Damier و Monogram.

     

    4 - لم يكن للويس فويتون حقيبة كاملة من الجلد حتى العام 1985
    فالدار العريقة لم تبدأ باستخدام الجلود في منتجاتها حتى منتصف الثمانينات مقدمةً خط Epi المميز.

     

    5 - بناء امبراطورية لويس فويتون الناجحة يعود الى التقدم التكنولوجي في العام 1959
     ففي العام 1959 أتى لويس فويتون بفكرة مميزة لعملية طلالء الأقمشة وتقديمها بشكل أنعم وأكثر سلاسةً. وأدى ذلك الى ابتكار مواد أكثر ملاءمة للاستخدام في تصنيع حقائب اليد.

     

    إقرئي أيضاً: حقائب بتوقيع عربي ترافق جميلات العالم

    إقرئي أيضاً: تصاميم أحذية لا يمكن الاستغناء عنها في كل موسم  

    إقرئي أيضاً: حقائب ذهبية تليق مع عبايتك في العيد

    أضف تعليقا