الولادة المبكرة والرضاعة الطبيعيّة تعزّزان ذكاء الأطفال

وجدت الأبحاث العلميّة أنّ الأطفال الذين ولدوا مبكراً وتناولوا الحليب الطبيعيّ خلال الشهر الأوّل من ولادتهم كانوا أكثر ذكاء من غيرهم، إذْ يعمل الحليب الطبيعيّ على تطوير الدماغ وقدراته.

أجريت الدراسة على 180 طفلاً ولدوا مبكراً وقد وصلوا إلى عامهم السابع، فوجد العلماء أنّ التحصيل العلميّ للأطفال الذين تلقّوا الرضاعة الطبيعيّة أفضل من غيرهم، فالحليب الطبيعيّ الذي يتلقّاه الطفل في بداية ولادته يعمل على تكثيف المادّة الرماديّة في الدماغ، ما يعني مستوى ذكاء أكبر في القراءة، الرياضيّات، الانتباه، اللّغة والذاكرة.

أشارت الدكتورة ماندي براون بيلفورت، الباحثة الرئيسيّة لفريق هذه الدراسة، إلى ضرورة الرضاعة الطبيعيّة خاصّة إذا ما ولد الطفل مبكراً، إذْ تكون المرحلة حسّاسة على الطفل وأمّه التي تحاول جاهدة لإنتاج الحليب عقب الولادة المبكرة، ما يستدعي الدعم من العائلة، الأصدقاء والأطبّاء.

أضف تعليقا