فنان سعودي يصمم مجسم "البشت"ويحصد تفاعلًا واسعًا

الفنان السعودي  أحمد البوبح يتحدث "للعربية.نت" عن المجسم وتطلعاته المستقبلية والجوائز التي حصدها.

وقد استوحي المجسم من "القائد" ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ليطلق عليه اسم "البشت" في تصميم تجريدي يعبر عما يرمز له من رؤية وإلهام وطموح للمستقبل، وقد لاقت القطعة التي تم تصميمها قبولاً واسعاً على منصة "إكس"، تجاوز مليون مشاهدة عبر تفاعلات إيجابية.

وقد فال أن القطعة التي أطلقتُ عليها اسم "البشت" تعبر عن رمزية البشت وحركته الانسيابية، فالتصميم يملك الكثير من الإمكانيات والخيارات المتنوعة للتصميم، حيث استخدمت تقنية "الشعار الديناميكي" وكانت سببا في تنوع النتائج مع الحفاظ على سهولة التعرف عليه والتذكير باللقطة الأيقونية.

وأضاف: منحوتة ولي العهد تعتمد على الذاكرة، وكان سهلاً التعرف عليها بأشكال تجريدية، وقد رسمت عدة نماذج للقطعة، وأخرجتها بشكل واقعي باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وعن خبرته في مجال التصميم قال: بدأت تصميم جرافيك من 2007 باستخدام الفوتوشوب، وبعد الحصول على بكالوريوس في الجرافيك ديزاين كان العمل يجذبني أكثر لتصميم الهويات، فخبرتي التي امتدت إلى 16 عاما، توجت فوزي بالمركز الأول في تصميم كأس السعودية أغلى كأس فروسية في العالم لجائزة وزارة الثقافة.

وتابع: أصمم النماذج وتجاربي في النحت، لا تتعدى الهواية، لكنها أعطتني نظرة أعمق في التصميم، وتنفيذ القطعة لا يزال أمنية بأن تكون أحد أهم معالم المملكة، ويكون منها نماذج مصغرة للبيوت والمكاتب، في الوقت الذي تواصلت معي عدة جهات ومناقشة مستقبل التصميم وإمكانية تنفيذها، سواء في مكان عام أو كقطع مصغرة بجودة تليق برمز القطعة الفنية، فالعمل قابل للتطبيق بحيث يمكن أن يصبح مجسما ميدانيا.

وأضاف: تطلعاتي المستقبلية أهمها هي التعليم وأتمنى أن أعلم الطلاب في أي مجال إبداعي لأن الإبداع آلية قابلة للتعلم والاكتساب.. وكل إنسان باعتقادي عنده القدرة على الإبداع.

حتى اللحظة، حصل أحمد على العديد من الجوائز.. يتحدث عمّا يخص تلك التكريمات، قائلاً: "في 2009، حصلتُ على أول جائزة في التصميم، وكانت على مستوى طلاب مدارس جدة، وكانت على تصميم بوستر في مسابقة تابعة للأمم المتحدة عن القضاء على الفقر".

كما فاز بالمركز الثاني في مسابقة نقد الأفلام في مهرجان "تروبفيست الأسترالي" بنسخته العربية في الإمارات عام 2011.

 

المصدر: موقع العربية 

سمات :
أضف تعليقا