كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء في الروضة

مع قدوم سن دخول طفلك للروضة، قد ينتابك بعض القلق وخاصة إذا كان طفلك شديد التعلق بكِ، وهذا سوف يدعه للبكاء وهو في الروضة كنتيجة لإبتعادك عنه  وتتساءل بعض الأمهات عن كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء في الروضة، هذا ما سوف تخبركِ به من خلال السطور التالية فتابعينا .

هل يعد بكاء الطفل في الروضة أمر طبيعي :


يعد بكاء الطفل في الروضة أمر طبيعي ولكن بالقدر المناسب، وعادة يختلف مدة بكاء الطفل في الروضة تبعاً لمدى تعلقه بالأم، فهناك بعض الأطفال التي تبكي خلال فترة تواجد الأم في الروضة وبمجرد انصراف الأم من الروضة يتوقف البكاء، وهذا النوع من الأطفال ممن يفضلون الاهتمام الزائد من قِبل الأسرة .
عادة ما يبكي الأطفال الجدد في الروضة كل يوم عند الذهاب إلى الروضة ويستمر هذا البكاء من  ٧ أيام إلى ١٤ يوم .
في حال إذا تجاوز الطفل فترة ١٤ يوم واستمر الطفل في البكاء عند الذهاب إلى الروضة ، فهنا يجب الإنتباه إلى أن هناك مشكلة ما يعاني منها كعدم التكيف مع البيئة الجديدة للروضة مع سؤال معلمة الروضة عن سبب البكاء هل هناك ما يجعل الطفل خائف من الذهاب إلى الروضة أم لا أم أن هناك شيء آخر يتسبب في بكاء الطفل عند ذهابه إلى الروضة .

كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء في الروضة :

 

١.التحدث عن الروضة 

ينبغي على الأم أن تتحدث مع طفلها عن الروضة الجديدة قبل الذهاب إليها، وتحبيبه فيها بأن هناك أوقات ممتعة سوف يقضيها هناك مع أقرانه ، كما أنه سوف يكوّن صداقات جديدة وغيره .

٢.ابتعاد الطفل عن الأم بعض الوقت يومياً

ينبغي عليكِ الإبتعاد عن طفلك بعض الوقت يومياً لكي يعتاد طفلكِ على الوضع الجديد، بحيث أنه عندما يذهب إلى الروضة يكون الأمر طبيعي لديه ولا يبكي .

٣.تقديم الدعم من قِبل معلمة الروضة 

يجب أن تضع معلمة الروضة  في اعتبارها أن بكاء الطفل أمر طبيعي وأنها ينبغي عليها تقبل ذلك بالحنان والإحتواء فهذا سوف يخفف من بكاء الطفل بشكل تدريجي .

٤.تدريب الطفل على الإعتماد على الذات 

هناك بعض الأمهات اللائي يقمن بتدليل أطفالهم بشكل مبالغ فيه مما قد ينعكس بالسلب عليهم وخصوصًا أن الطفل منهم يدرك أن الأم هي كل شيء بالنسبة له مما يجنب الطفل التعامل مع الآخرين والخوف منهم، لذلك يجب عليكِ سيدتي إصطحاب الطفل إلى مدينة الأطفال الجماعية قبل مرحلة الذهاب إلى الروضة لكي يتعلم كيفية الاحتكاك والتعامل مع الآخرين .

٥.الرؤية المسبقة للروضة

 

حيث تقوم الأم بإصطحاب طفلها إلى الروضة قبل بدء الذهاب المنتظم بها لكي يستطيع الطفل بعد ذلك التكيف مع الوضع الجديد وخاصة أن هذا المكان أصبح لديه أولفة وخصوصاً أنه كان يذهب من قبل مع الأم إليها .

٦.تماسك الأم

فبعض الأمهات ينتابها القلق والحزم عند ترك طفلها يبكي في الروضة وتريد الذهاب إليه لتأخذه ولكن هذا لا يفيد فينبغي عليكِ التماسك وعدم التأثر ببكاء طفلك فهذا شيء طبيعي .

٧.زيادة الوقت تدريجيًا 

مع أول أيام الطفل في الروضة ينبغي أن تكون المدة التي يقضيها الطفل مدة زمنية قصيرة حتى لا يمل منذ البداية ومع الوقت قومي بزيادة المدة ولكن بشكل تدريجي بحيث يكون الطفل قد تكيف على الوضع الجديد له في الروضة .

إقرئي أيضاً

أسباب نزيف الأنف وطرق إسعاف الطفل

سقوط الطفل على رأسه

طرق خفض حرارة الطفل بسرعة

أضف تعليقا