لفتة إنسانية مميزة...طبيب يغير حياة شاب سعودي

الدكتور نايف بن عبد الله العنزي استشاري جراحة السمنة إستجاب لنداء الشاب حامد فرج ضمن لفتة إنسانية مميزة.

فقد نشر الطبيب تغريدة أكد فيها إجراء عملية تكميم للشاب حامد تكللت بالنجاح بعد أن عانى من سمنة مفرطة لسنوات طويلة حرمته من أبسط أنشطة الحياة.

وأرفق العنزي التغريدة بمقطع فيديو أظهر الشاب ضاحكاً بعد العملية يتمتع بصحة جيدة، معلّقاً عليه: "الحمد لله على سلامتك وفالك الرشاقة يا حامد".

مناشدة عبر وسائل التواصل

جاء ذلك بعدما ناشد الشاب عبر وسائل التواصل الاجتماعي للمساعدة، شارحاً معاناته مع السمنة وكيف أنها حرمته من ممارسة حياته الطبيعية.

واستمرت تلك المعاناة سنوات طويلة قضاها الشاب السعودي الذي يعمل حارس أمن، منتظراً الفرج بإيجاد حل لمشكلة سمنته التي كانت تتزايد يوما بعد يوم دون جدوى، خصوصا أنه اتبع أنظمة لمراقبة الوزن والتنحيف.

لا نوم ولا مشي

كما شرح حامد البالغ من العمر 19 عاماً، في حديث لـ"العربية.نت"، أنه عاني من سمنة مفرطة منذ حوالي 5-6 سنوات، ووصل وزنه إلى ما يقارب 200 كيلو.

وأكد أنه حاول تخفيف وزنه عدة مرات، إلا أنه فشل، إلى أن وصلت الأمور لعدم السيطرة على النوم، وعدم القدرة على المشي بشكل سليم، بحكم السمنة التي أثّرت على قدمه اليمنى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أيضا كشف أن أطباء كثر تواصلوا معه متكفلين بعلاجه، من ضمنهم استشاري جراحة السمنة الدكتور نايف العنزي الذي قام فريقه بالتواصل مع شقيقة حامد وحجز تذكرة لوصوله للرياض تمهيدا لمتابعة مشكلته والوقوف على وضعه الصحي ووضع العلاج اللازم.

وأضاف انه على الرغم من تخوفه من هذه التجربة إلا أنها كان عليه خوضها بأي ثمن، خصوصا أن وضعه أصبح حرجاً.

سعادة وعرفان وتقدير

إلى ذلك، شكر الشاب الطبيب ورواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين ساهموا في إيصال صوته وإنهاء معاناته، قائلاً: "كل كلمات الشكر تعجز أمام هذا الدعم".

يذكر أن مأساة الشاب كانت لقيت تفاعلاً كبيراً بعد انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً بعد استجابة الطبيب التي لاقت ثناء واسعاً بين الناس.

 

المصدر: موقع العربية 

سمات :
أضف تعليقا