مدارس الرياض تطلق حملة توعوية لمحاربة ظاهرة التنمر

حملة توعوية جديدة تطلقها مدارس الرياض بعنوان ""مالك حق" وتهدف الحملة لتوعية المجتمع بمخاطر وأضرار التنمر وتمكين الأطفال والشباب والشابات من التعامل مع كافة أشكاله.

جاء ذلك بتنظيم منتدى توعوي يضم نخبة من المتحدثين في مختلف المجالات التربوية والاجتماعية والصحة النفسية والذي يستمر حتى الثلاثاء 24 مايو 2022 في قاعة الملك سلمان بن عبد العزيز بمدارس الرياض بالإضافة للبث المباشر على وسائل التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة أكبر شريحة ممكنة محلياً وإقليمياً.

تأثير التنمر على المجتمع، عنوان لجلسة الحوار الأولى للمنتدى قدمها الدكتور عبدالله الفوزان الأمين العام لمركز الحوار الوطني وخالد الفاخري رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، وناقش المتحدثون الأُثر العظيم لظاهرة التنمر على المجتمع ككل وخاصة الأطفال والشباب والرواسب النفسية والاجتماعية الخطيرة التي من الممكن أن يتعرض لها كافة أفراد وأطياف المجتمع مالم نتصدى لها جميعا بالأساليب العلمية والمصارحة والشفافية. فتحدث معالي الدكتور عبدالله الفوزان قائلاً إن التنمر له أشكال متعددة يبدأ بكلمة استهزاء وسخرية واحذر من الكلمة السيئة قد تدمر حياة إنسان.

وأكد خالد الفاخري بأنه يجب المسارعة عند تعرضك أو أحد زملائك بالإبلاغ عن الحالة حتى لا تتفاقم المشكلة لحماية المتنمر عليه ولمساعدة للمتنمر في التوقف عن هذا السلوك.

من جهته أوضح مدير عام المدارس عبد الرحمن بن راشد الغفيلي "أن هذه الحملة التوعوية أُطلقت لإيمان مدارس الرياض بدورها المجتمعي ولأهمية التوعية ومحاربة ظاهرة التنمر إذ تشير الإحصاءات المحلية والدولية إلى تعرض الأطفال والشباب للعديد من أساليب التنمر وتتواكب هذه الأساليب مع الطفرة التقنية التي تعم العالم أجمع مما يستدعي أن تقدم المدارس جهود مضاعفة للتوعية بالظاهرة وتمكين الأطفال والشباب وأولياء الأمور من التعامل مع كافة أشكاله ومن هنا جاءت فكرة إطلاق الحملة بالتعاون مع مجلس شؤون الأسرة ودعم لا محدود من مؤسسة محمد بن سلمان مسك.

وفي ختام اليوم الأول للمنتدى كرم معالي المهندس بدر بن علي الكحيل الأمين العام لمؤسسة محمد بن سلمان "مسك" المتحدثين وشركاء النجاح الداعمين مؤكداً أن مثل هذه المبادرات التربوية والحملات التوعوية تحظى باهتمام كبير من المؤسسة كونها ترتبط بكافة أطياف المجتمع وفئة الشباب على نحو الخصوص.

 

المصدر: موقع العربية 

سمات :
أضف تعليقا