كيفية التخلص من السعال أثناء الحمل؟

السعال أثناء الحمل أمر طبيعي ويمكن أن يحدث في أي وقت بسبب التغيرات الهرمونية. يمكن أن تجعل هذه التغييرات المرأة أكثر حساسية، أو أكثر عرضة للإصابة بفيروسات الجهاز التنفسي.

لتخفيف السعال أثناء الحمل ، تجنبي التعرض الطويل لدرجات الحرارة الباردة، وتجنب التعرض للأماكن شديدة التلوث أو المتربة. يجب على النساء الحوامل أيضًا شرب حوالي 2 لتر من الماء يوميًا ، ويُنصح بتناول الشاي الدافئ مع العسل والليمون والذي يمكن أن يساعد في تخفيف السعال بشكل طبيعي.

إذا لم يتم علاج السعال بمرور الوقت، أو إذا كان مصحوبًا بأعراض أخرى (مثل الحمى أو ضيق التنفس)، فاستشر طبيبكِ لتحديد السبب المحتمل وبدء العلاج المناسب.

كيفية علاج  السعال بشكل طبيعي: 

يعد ضمان ترطيب حلقكِ أمرًا أساسيًا لتقليل السعال وعلاجه. بعض النصائح الإضافية التي يمكن أن تساعد في تخفيف السعال أثناء الحمل هي:

أخذ رشفات من الماء (يفضل الماء بدرجة حرارة الغرفة).
ابتلاع ملعقة عسل
استنشاق البخار من حوض ماء ساخن. يمكنك أيضًا إضافة قطرتين من زيت الأوكالبتوس الأساسي إلى الماء الساخن.
من النصائح المفيدة للحوامل اللاتي يعانين من السعال في الليل أن تعانق وسادة ، لأنها تقلل الضغط الذي تشعرين به عند السعال في منطقة البطن.

هل يمكن استخدام أدوية السعال؟

 

في بعض الحالات ، وخاصة عندما يكون السعال جافا ويستمر لفترة طويلة ويسبب ألم في البطن ، قد يصف الطبيب دواءً للسعال أو مضادًا للهستامين ، مثل السيتريزين ، للتخفيف.

إذا كان السعال مصحوبًا بالبلغم ، فقد لا ينصح باستخدام الدواء لأنه يقلل من السعال ، وفي هذه الحالة ، من المهم المساعدة في التخلص من إفرازات الرئتين والممرات الهوائية.

متى تذهبي الى الطبيب؟

بعض العلامات التحذيرية التي قد تدل على ضرورة الذهاب إلى الطبيب هي:

السعال المستمر
سعال الدم
ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس.
الحمى
قشعريرة أو رجفة


يمكن أن تشير هذه العلامات والأعراض إلى حدوث مضاعفات ، مثل العدوى البكتيرية التي تتطلب استخدام المضادات الحيوية للعلاج. سيقوم الطبيب بتقييم الأعراض، لضمان دخول الهواء الكافي في جميع أنحاء الرئتين. قد يتم طلب اختبارات لتقييم ما إذا كان السعال ناتجًا عن مرض أم أنه يمكن السيطرة عليه بسهولة.

هل السعال أثناء الحمل يؤذي الجنين؟

السعال أثناء الحمل لا يضر بالطفل ، لأنه ليس من الأعراض الخطيرة ولا يشعر به الطفل. ومع ذلك ، فإن بعض أسباب السعال يمكن أن تضر بالطفل ، مثل أمراض مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي. بعض أنواع الشاي والعلاجات المنزلية والمنتجات الصيدلانية التي يتم تناولها دون استشارة الطبيب يمكن أن تسبب السعال وقد تكون ضارة للطفل.

 

يجب على النساء الحوامل مراجعة الطبيب متى عانين من سعال مستمر أو إذا ظهرت علامات مرض في الجهاز التنفسي ، بحيث يمكن الإشراف على العلاج بالأدوية بأمان.

لا يسبب السعال الشديد تقلصات الرحم ولا يؤدي إلى انفصال المشيمة ، ولكنه قد يكون مزعجًا للغاية ويسبب ألمًا في عضلات البطن عندما يتكرر. لذلك ، من الأفضل دائمًا الحصول على  العناية الطبية إذا كنت تسعلين. 

اقرئي أيضا :  5 خرافات تؤثر في الحمل

أضف تعليقا