أسباب تقلصات الحمل

 

اعراض الحمل تختلف من امرأة لأخرى، فتمر الحامل بمراحل وتغيرات نفسية وجسدية تختلف عن غيرها وبالطبع تريد أي حامل ان تكون فترة حملها ميسرة بدون تقلصات ، واذا كنتِ حامل في الشهور الأخيرة وتريدين التخلص من التقلصات عليكِ قراءة هذا المقال .

اسباب التقلصات خلال فترة الحمل

 

نقص ضغط الدم الوريدي

تعاني الحامل عادة صعوبات في التنفس، والتشنج الشديد والتعب والإحساس بالإجهاد، لدرجة يصعب معها أداء المهام اليومية البسيطة، بل إن الأمر قد يصل إلى حد صعوبة في المشي.

تمدد الرحم

الرحم يتمدد في الشهور الأخيرة من الحمل لاستقبال الجنين وزيادة حجمه، لذلك فإن الأربطة التي تدعم الرحم تتمدد مما قد يسبب تشنجات خفيفة.

ارتفاع ضغط الشريان الرئوي

التشنجات الشديدة هذا ما يجري غالباً مع ارتفاع ضغط الدم الشرياني، الذي يعرف بالمرض الصامت، إذ يشكل أحد الأمراض غير المعروفة الأسباب في 95 % من الحالات، وهذا ما يعرف بارتفاع ضغط الدم الشرياني الأساسي.

الإمساك والآلام الغازية

 

النساء الحوامل غالباً يكون لديهن مشاكل خاصة بالإمساك، هذا يمكن أن يؤدي أيضاً إلى تشنجات غير مريحة.

الأوعية الدموية

تتعرض الأوعية الدموية للعديد من التغيرات أثناء الحمل، وهذا الأمر من أكثر مشاكل الحمل التي تظهر وتواجه النساء في الشهور الأخيرة من الحمل، وتسبب مشاكل الدورة الدموية إصابة الحامل بالتشنجات والتقلصات.

تجلط الدم

أثناء الحمل قد يرسل الجسم إشارات لمنع سريان الدم ووصوله للجنين، وتؤدي هذه الآلية إلى تشنجات أسفل البطن.

إقرئي أيضاً

علاج الكحة والبلغم عند الحامل

وصفات لعلاج علامات التمدد في بطن الحامل

علاج الحرقان عند الحامل

أضف تعليقا