كيتي سبنسر ابنة شقيق الاميرة ديانا هكذا خسرت وزنها الزائد

 

الليدي كيتي سبنسر ابن شقيق الاميرة ديانا وابنة خال الأميرين ويليام وهاري هي عارضة أزياء عالمية وسفيرة علامات فاخرة مثل دولتشي أند غابانا Dolce and Gabbana وبولغاري Bulgari
تزوجت مؤخراً الميليونير الإيطالي مايكل لويس البالغ من العمر 62 عاماً. وقد ظهرت شديدة الجمال يوم زفافها. لكن كيتي لم تكن دوماً تتمتع بقوام عارضات الأزياء بل في الماضي كانت تعاني من الوزن الزائد فما الذي جعلها تتغير؟ 

 


تقول كيتي إن هناك بضعة أمور ساهمت في تغيير أسلوب حياتها تماماً: أول وظيفة حصلت عليها كعارضة أزياء وكذلك حضورها زفاف الأمير هاري وميغان ماركل. 
بحسب تصريحاتها الصحفية تعرضت كيتي في عام 2010 للانتقادات بسبب وزنها الزائد، حيث دأب الكثير من المتابعين لها على السوشال ميديا بانتقادها حتى أن بعضهم نصحها بالتوقف عن تناول الحلوى والجاتوه لأن صورتها بالبيكيني تظهرها سمينة جداً. هذه الانتقادات آذتها كثيرا لكنها قررت أن تستجيب لها وتغير نمط حياتها واتباع نمط حياة صحي لتخسر الكثير من الوزن الزائد في فترة لا تزيد عن 4 سنوات. 


وكما نعلم فإن الاستمرارية هي مفتاح صحة الجسم والعقل ومن أجل ذلك تحرص كيتي على الاستمرار في حميتها وتناول الطعام الصحي وهي لا تعتمد حمية شديدة القسوة بل تضع صحتها في المقام الأول كما أنها لا تحب التمارين الرياضية ولا تقتني ميزان في منزلها لأنها تستعين بإحساسها وليس على الرقم البارز في الميزان. 

 

اقرئي أيضاً:بعد الزفاف الأسطوري والفساتين الفاخرة.. كيتي سبنسر تشارك رسالة محبة لوالدتها


وقد ساهمت والدتها فيكتوريا أيتكن وعمتها الراحلة ديانا في تحديد الطريقة التي تنظر فيها إلى الصحة حيث كشفت في مقابلة سابقة مع مجلة "هاربرز بازار" كيف أن عمتها عانت من البوليميا ووالدتها عانت من الأنوركسيا وهذا ما جعلها تضع صحتها النفسية والجسدية في المقام الأول. 

أضف تعليقا