مصور سعودي يجول بعدسته بين صخور وادي نعمان راصدًا من خلالها دبيب الحشرات وسلوكيات الطيور

المصور السعودي بدر الحسني يجول بعدسته بين صخور وادي نعمان في مكة المكرمة راصداً دبيب الحشرات وسلوكيات الطيور لينشر المعرفة للمهتمين على السوشيال ميديا.

وأوضح المصور الضوئي بدر الحسني أثناء حديثه لـ"العربية.نت" أنه يمارس التصوير منذ 13 عاماً، مركزاً شغفه بتصوير دبيب الحشرات وسلوكيات الطيور بأنواعها المتعددة، وأشكالها المختلفة، الموجودة في وادي نعمان الذي يعد أكبر أودية مكة المكرمة.

تصوير دبيب الحشرات هو الأصعب لهذا السبب!

ويسعى بدر إلى توثيق أنواع الحشرات والطيور الموجودة في الوادي ورصد سلوكها، ومعرفة موطنها الأصلي، كذلك نشر المعرفة للمهتمين والباحثين في منصات التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أنه قام بتصوير الحجل العربي و"خنفساء القثاء" و"الشولة" السوداء، و"النساج"، و"الحجل الرملي" وعنكبوت السلطعون وغيرها.

وحسب بدر فإن تصوير هذه الكائنات صعب للغاية، ويحتاج لدقة عالية، لافتاً إلى أن تصوير الحشرات والطيور، يعد تحدياً كبيراً لأي مصور فهي لا تعطي الفرصة مرةً ثانية لالتقاط اللحظة.

إيقاف الزمن للحظة يتطلب مهارة فائقة

ولفت بدر إلى أنه تعلم فنون التصوير الضوئي عن طريق الممارسة ومتابعة المصورين أصحاب الخبرة، كما كان للتغذية البصرية دور في مواصلة مشواره في عالم التصوير. معتبراً أن فكرة توثيق وإيقاف لحظة من الزمن للاستمتاع بها للأبد بحد ذاتها كافية أن تجعله يستمر في هذا الفن الضوئي دون كلل ولا ملل، على الرغم من أن التقاط الصور الاحترافية ليس بالأمر السهل، كونه يحتاج إلى دقة وتوازن وإتقان ومهارة فائقة.

 

المصدر: موقع العربية 

سمات :
أضف تعليقا