نصائح للتخلص من الخوف المبالغ فيه من الطلاق والخيانة  

 

تحتاج الكثيرات الى نصائح للتخلص من الخوف المبالغ فيه من الطلاق او الخيانة.  فبعض الزوجات يفكرن بذلك الى حد كبير. وهذا ما يؤدي الى معاناتهن من الازمات النفسية ويؤثر بشكل سلبي على العلاقة الزوجية وعلى كل ما يتعلق بها من تفاصيل. ولهذا لا بد للزوجة من ان تحرص على القيام ببعض الخطوات التي يمكن أن تساعدها على التغلب على هذا الشعور السلبي. اذاً حان الوقت للتعرف على بعض النصائح للتخلص من الخوف المبالغ فيه من الطلاق او الخيانة الزوجية. 

 

اسباب الخوف من الخيانة الزوجية 


من الممكن ان تعاني الزوجة من الخوف المبالغ فيه من الطلاق او الخيانة. وقد يرتبط هذا ببعض الظروف والعوامل. 
-    غياب الحوار والتواصل مع الزوج سواء عن طريق اللقاء المباشر او عبر الاتصال الهاتفي. 
-    عدم تعبير الزوج عن مشاعره او عن افكاره وعدم استشارته الزوجة في اي امر. 
-    تراجع رغبته في اقامة العلاقة الزوجية. 
-    حرصه على تصفح الهاتف الخلوي او جهاز اللابتوب حتى في حضور الزوجة. 
-    عدم اهتمامه بتفاصيل الحياة العائلية ومنها النفقات التي تحتاج اليها الاسرة. 
-    سهره خارج المنزل بشكل دوري. 
-    اظهاره الانفعال وان كان الامر لا يحتاج الى ذلك.  
 
 

اسباب خوف الزوجة من الطلاق 


قد تخاف بعض الزوجات، وخصوصاً في المجتمع العربي من الطلاق، لأسباب هذه ابرزها. 
-    لأنه يتم التعامل مع المرأة المطلقة في بعض المجتمعات بطريقة سلبية. ويعتبر الكثيرون انها اتت بتصرفات ادت الى انفصال الزوج عنها فيما يبرئوون الاخير من كل ذنب. 
-    يترتب على الطلاق عبء مادي يتعين على الزوجة السابقة تحمله. 
-    من الممكن ان تخشى الزوجة الانفصال عن زوجها وان كانت تعاني من المتاعب بسبب وجود الاولاد. وهذا ما يدفعها الى التحمل والتحلي بالكثير من الصبر رغم حدوث الخلافات واشتدادها. 

 
كيفية التغلب على الخوف من الخيانة والطلاق 


 من اجل عيش حياة زوجية هادئة وطبيعية، من الضروري الحرص على تطبيق نصائح تساعد على التخلص من الخوف المبالغ فيه من الخيانة او الطلاق. 
-    على الزوجة ان تعزز الثقة بنفسها وان تعرف انها تشكل عنصراً اساسياً من عناصر الحياة الزوجية وانه لا يمكن الزوج التخلي عنها بسهولة. 
-    من المهم ان تواجه واقع زواجهما. فقد ترى ان الخلافات التي تحدث عادية وطبيعية وقد تعتبر انها دليل على ان الحياة الزوجية تسير نحو نهايتها. وعلى عاتقها يقع الاختيار. ومن المهم في هذه الحالة ان تقوم بالخطوات العملية التي تساعدها على اخذ القرار الصحيح، اما المتابعتة واما الانفصال.  
-    في حال قررت مواصلة العيش الى جانب زوجها، عليها ان تحلل دواعي قلقها وان تتحدث بشأنها الى زوجها من اجل التوصل الى الحل. كذلك من الضروري ان تواجه مخاوفها لكي تتمكن من التخلص منها والتخفيف من وطأتها. فمن المعروف ان التوتر يسبب تفاقم المشكلة ولا يساهم في حلها.  
-    ومن اجل تجنب الخيانة الزوجية او الانفصال على الزوجة ايضاً ان تحرص على التعامل بشكل ايجابي مع كل القضايا المرتبطة بالعلاقة وان تظهر لزوجها ان بقاءها الى جانبه امر بالغ الاهمية. ومن المهم جداً في هذا السياق ان تتحلى بالصبر لأنه مفتاح الفرج والحل لكل الازمات. وهكذا باتت الزوجة تعرف كيفية التخلص من الخوف المبالغ فيه من الطلاق والخيانة. 
  
 اقرئي أيضاً: 

نجمات عرب مررن بتجربة الخيانة نجمات عرب مررن بتجربة الخيانة

 
 

أضف تعليقا